اجتماع «التقاعد الخليجي» يقر ربط الأنظمة وبحث آليات تطوير مد الحماية التأمينية

برقية شكر وعرفان لجلالته من المشاركين –
العمانية: رفع أصحاب المعالي والسعادة رؤساء أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية في ختام اجتماعهم الثامن عشر الذي احتضنته السلطنة يومي الثلاثاء والأربعاء 1 و 2 من أكتوبر الجاري برقية شكر وعرفان إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى.
وقد أعرب أصحاب المعالي والسعادة من خلال برقيتهم عن أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام جلالته السامي على ما حظيت به الوفود المشاركة من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وحسن الوفادة سائلين المولى عزّ وجل أن ينعم على جلالته بالصحة والعافية وأن يحفظ السلطنة حكومة وشعبًا ويديم عليها نعمة الأمن والاستقرار.
ووافق المشاركون على استمرار فريق عمل إعداد دراسة لتقييم وبحث آليات تطوير النظام الموحد لمد الحماية التأمينية إضافة إلى قيام الأجهزة بالتنسيق فيما بينها للعمل على تسجيل الحالات المستوفية لشروط التسجيل والتنسيق المباشر مع الجهات المختصة داخل كل دولة لحصر مواطني دول مجلس التعاون العاملين في تلك الدولة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتسجيلهم في النظام الموحد.
كما وافق المشاركون في الاجتماع على قيام أجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية بالعمل على ربط أنظمتها عبر الشبكة الخليجية الإلكترونية بالتنسيق مع الأجهزة أو الهيئات المختصة بنظم وتقنية المعلومات المختصة في الدول.