بحث عمليات الأونروا لأوضاع اللاجئين بالضفة

رام الله -وفا: بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، مع مديرة عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين «الأونروا» في الضفة الغربية غوين لويس، أوضاع اللاجئين في المخيمات، خاصة مدينة القدس، وأبرز المشاكل التي تواجهها وسبل معالجتها.
كما ناقش الطرفان، خلال اللقاء الذي جرى بمدينة رام الله، امس ، التحديات التي تواجه عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين «الأونروا»، وانعكاس عجزها المالي على الخدمات المقدمة للاجئين.
وأكد أبو هولي أن الأولوية لدى المنظمة حشد الدعم المالي والسياسي لتجديد تفويض ولاية عمل «الأونروا»، وسد العجز المالي في ميزانيتها، بما يضمن استمراريتها في تقديم خدماتها، ويحفظ كرامة اللاجئين لحين عودتهم الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 وفقا للقرار 194.
وأضاف: إن دائرة شؤون اللاجئين تعمل مع الدول المضيفة لدعم الوكالة في مواجهة استهدافها للحفاظ على وجودها.
ولفت إلى أن تصويت لجنة الموازنة في الاتحاد الأوروبي بالإجماع على رفض مقترح قطع المساعدات عن «الأونروا»، قطع الطريق أمام تمرير مخطط القضاء على وجودها من خلال تجفيف مواردها المالية، وحمل مؤشرات إيجابية نحو التصويت لصالح تجديد تفويضها.