«العمانية للكتاب والأدباء» تقيم الأمسية الشعرية «عندما تصدح الخنساء»

تأتي متزامنة مع يوم المرأة العمانية –
تقيم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء مساء يوم الاثنين المقبل في الساعة السابعة مساء، بمقرها بمرتفعات المطار، أمسية شعرية بعنوان «عندما تصدح الخنساء» وذلك تزامنا مع يوم المرأة العمانية، الذي يوافق 17 أكتوبر من كل عام، بمشاركة مجموعة من الشاعرات العمانيات بما فيهن عزيزة الطائية وهاشمية الموسوية وعائشة الفزارية والجوهرة الشريانية، وتدير الأمسية حسينة البلوشية .
في هذا الإطار تقول الدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية، نائبة رئيس الجمعية العمانية للكتاب والأدباء : جاء يوم المرأة العمانية تكريما من لدن مولانا حضرة الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتشجيعا منه لتمكين المرأة ومشاركتها الفاعلة في التنمية المجتمعية بوصفها ركنا أساسيا في تكملة المحافظة على الأسرة، ولكونها ركيزة هامة في البناء لا يمكن أن تتكامل المسيرة الإنسانية بدونها. وتضيف الدكتورة سعيد الفارسية: وجاء هذا اليوم تحفيزا لعطاء المرأة وجهودها المقدرة التي لا تنضب، أنها هدية ثمينة من لدن جلالته تتكرر كل عام بكثير من الامتنان والابتهاج والتقدير، الأمر الذي يجعل المرأة في حالة من الحماس والنشاط الدؤوب لاستمرارية العطاء، ولتتذكر المرأة أنها كفة الميزان الذي يعدل تطور التنمية في كل زمان ومكان فالمجتمع كما قال حفظه الله لن يحلق الا بجناحين هما المرأة والرجل، وان إقصاء المرأة عن المشاركة هو شلل لقدرات المجتمع عن التطور في شتى المجالات التنموية أنها المرأة مربية الأجيال. واخت الرجال والتي تمنح لهذا الوجود رونقه وجماله وسعادته. تأتي هذه الأمسية ضمن الأنشطة الثقافية السنوية التي تقيمها الجمعية من أجل إيجاد حراك أدبي متنوع، يستقطب كافة شرائح المجتمع الثقافي في السلطنة، وتضاف إلى الجهود التي تقدمها ومن شأنها العمل على بلورة أفكارها وأهدافها المتنوعة.