حسن مير يشارك بـ«التباس» في بينالي كوريتيبا الـ14 بالبرازيل

يشارك الفنان حسن مير في فعاليات النسخة الرابعة عشرة من البينالي الدولي في كوريتيبا بالبرازيل والذي تأتي هذا العام تحت عنوان «الحدود المفتوحة»، حيث تغطي الفعاليات التي بدأت في نهاية شهر سبتمبر الماضي، وتستمر حتى أواخر مارس من عام 2020م، أكثر من 100 موقع في مدينة كوريتيبا البرازيلية، بما في ذلك متحف أوسكار نيماير ومتحف باراناينس التاريخي المرموقين.
ويشتهر البينالي بأنه أحد أعظم أحداث الفن المعاصر في أمريكا الجنوبية، ويعتبر كحدث رئيسي في الدائرة الفنية على مستوى العالم. ويشارك في هذه النسخة أكثر من 300 فنان من 35 دولة.
«التباس» للمخرج حسن المير يعرض شخصيتين يصورهما الفنان، إحداهما ترتدي الدشداشة والأخرى ترتدي الزي الغربي. يتم عرض الشخصيتين على شاشة كبيرة وتتحدثا أمام عمل فني حقيقي يتكون من طاولة وكراسي. على الرغم من أن العمل يعكس مواضيع مماثلة لتلك الموجودة في «الهوية الجديدة»، إلا أنه يمضي صدىً أكبر مع القضايا التي تدل على المفارقات الثقافية التي تجبر الفرد على الانقسام وإخفاء و«إعادة تمثيل» جوانب مختلفة من هويته بناءً على جمهوره المستلم و الفضاء أو المجال الذي يوجد فيه الفرد.
وعلى المستوى الغيبي، يرى مير هذه المفارقة كحالة تشويش بين الرغبة والحركة، استنادًا إلى امتلاك أدوات السعادة بينما تكون غير مهتم أو غير قادر على توظيفها. إنه يتنبأ بأن هذه الرغبات تتناقص إلى حد يستنفد الروح والجسد بينما تختفي أدوات «الرغبة السعادة» في الحياة.