ذات : فتّش عن روحك

لمى مصطفى دعدوش –

فتش عن روحك كل يوم، حاول أن تشعر بها وتشم عبيرها وعبقها في داخلك وذرّات وجودك. فتّش عنها فهي حقيقتك، وهي أنت.. كيف؟
جسدك بعيد مهما اقترب منك، أما روحك فهي كالمداد في الورق والدم في العروق والنور في الظلام، فتش عن روحك عندما تكون وحدك.
عندها ستبرق فيك، ستشعر بها، بغربتها في مكان أو شيء لا يليق بك، بجمالها في سعادة قلبك، بقوتها حين تناجي ربك، بصفائها حين تندم على شيء ما وتعود عنه، بإنسانيتك حين تعطف على محتاج، بقلبك حين يشعر بالقريب والبعيد والحبيب والصديق والطفل والكبير.
ستراها في طمأنينة قلبك، ويقينك بخالقك، ومحبتك للناس، ستراها في التسامي والتعالي عن الماديات والأشياء التي تشدك إلى الجسد والمال والأشياء والتعلق بها.
ستجدها في لمحة النور التي تقذف في قلبك فتجعله شفافاً.. معطاء.. صافياً.. متلألأ، ليس فيه غش ولا حقد ولا كذب ولا رياء ولا أنانية، بل حب وجمال وخير ونور وتدفق عطاء إلهي رباني، يخبرك عن روحك وقيمتها فيك، ستشعر أنها بوصلتك أنت، ومفتاحك أنت، وصديقتك أنت، إكسيرك أنت.
فقط فتش عن روحك، وشم عبيرها، وستخبرك هي من أنت؟ وماذا تريد؟ وما هو طريقك؟
هي روحك، قوتك العظمى، نور كيانك، ستجد كل شيء حين تجدها.. ولكن كيف؟
الجواب في داخلك، استمع إليه وأرهِف سمعك جيداً في ترك حقيقي لكل المشوشات والانفعالات والتعلقات والماديات والأشخاص الأشياء كلها.
انفصل قليلاً عن كل شيء وستدرك روحك وبروحك كل شيء.

lama-daw@hotmail.com