جونسون يعد بعرض خطة بريكست «قريبا»

مانشستر (المملكة المتحدة)-(أ ف ب): أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون امس أن بلاده ستعرض «قريبا» مقترحات جديدة بشأن اتفاق بريكست، لكنه نفى صحة التقارير التي أشارت إلى أنها ستنّص على إقامة نقاط جمركية على الحدود مع إيرلندا.
ويسابق جونسون الزمن للتوصل إلى اتفاق لتجنّب تأجيل موعد مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي المقرر في 31 أكتوبر الحالي.
لكن قادة التكتل اشتكوا من أن لندن لم تقدم لهم بعد بديلاً ملموسًا لاتّفاق بريكست الحالي. وقال جونسون لشبكة «بي بي سي» من مانشستر حيث ينعقد مؤتمر حزبه المحافظ «سنقدم عرضًا جيداً للغاية. سنعرضه رسميًا قريبًا جداً».ورفض إعطاء مزيد من التفاصيل لكن تقارير إعلامية ذكرت أن المقترحات قد تقدم بحلول غدا.
ويسعى جونسون لإعادة التفاوض على شروط الانفصال التي توصلت إليها رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي خلال مفاوضاتها مع التكتل والتي رفضها البرلمان البريطاني ثلاث مرّات. ويركّز على العنصر الأكثر إثارة للجدل خطة «شبكة الأمان» التي تنص على بقاء بريطانيا خاضعة لقواعد الاتحاد الأوروبي للسماح بتدفق البضائع بدون قيود بين إيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا وجمهورية إيرلندا (العضو في الاتحاد الأوروبي) بعد بريكست. وأفادت شبكة «آر تي إي» الإيرلندية في وقت متأخر أمس الأول أن بريطانيا اقترحت إقامة «مواقع للتخليص الجمركي» على جانبي الحدود لكن على بعد بين ثمانية و16 كم لإبقاء الحدود الفعلية مفتوحة.