منظمة التجارة العالمية تخفض توقعاتها لنمو التجارة مع تنامي الصراعات

بروكسل/برلين أول أكتوبر – خفضت منظمة التجارة العالمية توقعاتها لنمو التجارة الدولية هذا العام بأكثر من النصف اليوم الثلاثاء، وقالت إن المزيد من جولات الرسوم والإجراءات الانتقامية وتباطؤ الاقتصاد وانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي بشكل غير منظم، ربما يؤدي إلى مزيد من الخفض في توقعات النمو.
وأضافت المنظمة أنها تتوقع الآن زيادة التجارة الدولية بنسبة 1.2 في المئة هذا العام، مقابل توقعات سابقة لها في أبريل نيسان بارتفاع قدره 2.6 في المئة. وبلغ نمو التجارة العالمية ثلاثة في المئة في 2018. وبالنسبة لعام 2020، تتوقع منظمة التجارة العالمية نموا قدره 2.7 في المئة، مقابل ثلاثة في المئة في تقديرات سابقة.
وقال روبرتو أزيفيدو المدير العام لمنظمة التجارة الدولية في بيان “الأفق القاتم للتجارة غير مشجع، لكنه متوقع”، مطالبا الدول الأعضاء بحل الخلافات التجارية والتعاون لإصلاح المنظمة.
وقالت منظمة التجارة العالمية، ومقرها جنيف، إن خفض توقعاتها يعكس تقديرات بنمو أبطأ للاقتصاد العالمي، ويرجع ذلك جزئيا إلى التوترات التجارية، وأيضا بسبب عوامل هيكلية وأخرى مرتبطة بالدورة الاقتصادية، وفي أوروبا، بفعل الضبابية المرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

(رويترز)