حمود المخيني يُتـوَّج ثـالثـا بجائـزة كتارا لشـاعـر الـرسول 4

بقصيدته النبطية «طواف حول الكعبة» –
كتب – عامر بن عبدالله الأنصاري –

صدح الشاعر العماني حمود بن عبدالله المخيني بقصيدته النبطية «طواف حول الكعبة» على مسرح جائزة كتارا لشاعر الرسول بموسمه الرابع، لتتوج رائعته المديحية بالمركز الثالث من بين 15 نصًا شعريًا أجازتها لجنة التحكيم، وحول هذا الإنجاز المشرف، تحدث المخيني لـ«عمان الثقافي» مجيبًا على عدد من التساؤلات، قائلا: «برنامج شاعر الرسول يعتبر أضخم حدث شعري في الساحة العربية والخليجية، وأول جائزة تعنى بالمديح النبوي، والمنافسة على نيل هذه الجائزة شرف عظيم يسعى له كل شاعر، وقد توجت قصيدتي بالمركز الثالث في النسخة الحالية هي النسخة الرابعة».
وحول قبول النص المشارك في المسابقة وشروط ذلك أوضح المخيني بقوله: «يجب أن يكون النص الشعري يتحدث في موضوعه عن سيرة النبي الكريم ومديحه، ويجب أن يكون النص عموديًا ومكتوبًا وفقًا لشروط القصيدة العمودية من وزن وقافية».
واسترسل بحديثه عن التصفيات، حيث قال: «تقوم لجنة الفرز الأولية باختيار ١٥ نصًا من بين النصوص المترشحة بدون معرفة الأسماء أو الدول، ومن ثم تقوم اللجنة النهائية باختيار 5 نصوص، بمعنى أن المرحلة الأولى هي مرحلة الـ١٥ نصًا، ومن ثم تختار اللجنة النهائية ٥ نصوص لتبدأ مرحلة نصف النهائي ويلقي الشعراء الخمسة نصوصهم أمام الجمهور، ومن ثم تختار اللجنة ٣ نصوص لتحديد المراكز الثلاثة في الحفل الختامي».
وفيما يتعلق بآليات التقييم، وترجيح القصيدة للفوز، أشار الشاعر حمود المخيني بقوله: «لا يعتمد البرنامج على التصويت إطلاقًا، بل تخضع النصوص الشعرية لتقييم اللجنة النهائية المشكلة من شاعرين قطريين وشاعر كويتي، وهم من يقومون باختيار أفضل ٣ نصوص على أسس ومعايير نقدية استنادا إلى تجاربهم وخبراتهم في الشعر النبطي».
وقال متحدثًا عن مستوى التنافس في البرنامج: «مستوى المنافسة غاية في الصعوبة، حيث إن المشاركات أغلبها رائعة وتضمنت أفكارا مبتكرة في الحديث عن سيرة النبي الكريم عليه الصلاة والسلام».
وأوضح المخيني أن جائزة كتارا لشاعر الرسول تتضمن المجالين، الفصيح والنبطي، ويحق للشاعر المشاركة في مجال واحد فقط.
جدير بالذكر أن قيمة الجوائز تبلغ 4 ملايين و200 ألف ريال قطري، بواقع مليون ريال للمركز الأول في المجال النبطي، ومليون ريال للمركز الأول في المجال الفصيح، والمركز الثاني في مجال الشعر النبطي 700 ألف ريال قطري، وكذلك المبلغ ذاته للمركز الثاني بالشعر الفصيح، والمركز الثالث 400 ألف ريال قطري للنص النبطي، والمبلغ ذاته للشعر الفصيح.