اليوم .. ختام نهائيات بطولة السلطنة لكرة الطاولة للفرق

يسدل الستار مساء اليوم على منافسات نهائيات بطولة السلطنة لكرة الطاولة لفرق العموم والأشبال والناشئين، التي أقيمت خلال الفترة من 26-29 من سبتمبر الجاري، بتنظيم من اللجنة العمانية لكرة الطاولة، وذلك بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وسيرعى الحفل الختامي للبطولة سعادة السيد سالم بن مسلم بن علي البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري بحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة وعدد من المسؤولين بالوزارة والمدعوين.
وسجلت النهائيات مشاركة واسعة من الأندية المحلية التي قدمت مستويات عالية، حيث جاءت المنافسات بشكل مثير بين كافة الفرق المتواجدة بالبطولة والتي سعت إلى تحقيق أول انتصاراتها في لقاءات دور المجموعات، وعلى مستوى فرق فئة العموم، تمكن نادي عبري من التغلب على نادي ظفار بنتيجة 3/‏‏1 ونجح في كسب أول انتصار للفريق،
وأضاف المحترف المصري محمد البيلي في صفوف نادي عبري علامة فارقة بالفريق حيث قاد عبري لتحقيق أول ثلاث نقاط مهمة بوجود زملائه اللاعبين سعيد القرني والجلندى الخروصي وماجد الشيباني وبدر الشندودي.

نتائج

واستطاع نادي صحم الفوز على نادي بهلا بنتيجة 3/‏‏1، حيث وجد في صفوف نادي صحم اللاعب الإيراني مياد لطفي جان آبادي إلى جانب وجود لاعب نادي السيب السابق هيثم المنذري ومهند البلوشي وناصر البلوشي، بينما حقق نادي أهلي سداب فوزا صعبا على نادي النصر بنتيجة 3/‏‏2، حيث رجح لاعب نادي أهلي سداب روهان جوشي الكفة بوجود زملائه ايمن الفارسي ومناف الزدجالي ويامن الزدجالي وأنور البلوشي. وفي منافسات الجولتين الثانية والثالثة، استطاع حامل اللقب نادي السيب أن يدشن بدايته بفوز مهم على حساب نادي بهلا بنتيجة 3/‏‏1 حيث تمكن أسعد الرئيسي رفقة المحترف الأردني زيد أبو يمن بالإضافة إلى وجود اللاعبين الخليل البراشدي وسلطان الريامي وسعيد الخروصي من إنهاء النتيجة لصالحهم رغم محاولات لاعبي بهلا الممثلين بالمحترف احمد كمارا وثامر الأغبري وسعيد الريامي وغسان الغساني تعديل النتيجة إلا أن السيب أنهى اللقاء لصالحه، كما تغلب نادي صحم على نادي النصر بنتيجة 3/‏‏1 وفاز نادي ظفار على أهلي سداب بنتيجة 3/‏‏2 وفي لقاء الإثارة والندية حقق السيب فوزا صعبا على حساب نادي عبري بنتيجة 3/‏‏1 بينما تغلب نادي النصر على بهلا بنتيجة 3/‏‏1 وفاز صحم على ظفار بنتيجة 3/‏‏1.

انتدابات قوية

أشار مسعود الشقصي رئيس لجنة المسابقات باللجنة العمانية لكرة الطاولة إلى أن النسخة الحالية من نهائيات السلطنة للفرق تتميز بتنافس غير عادي وجميع المباريات تستحق أن يطلق عليها مباريات من العيار الثقيل، لافتا إلى أن تحضيرات الأندية للبطولة بدأت منذ وقت مبكر، وأضاف الشقصي أن الانتدابات التي قامت بها الأندية تشير إلى تنافس أكبر كما أن التوقعات باتت صعبة للغاية في أي مباراة بعد أن كانت المنافسة محصورة على عدد معين من الأندية في النسخ السابقة من البطولات.
وتحدث رئيس لجنة المسابقات: إن البطولات المحلية لكرة الطاولة أصبحت تتابع عبر عدد جيد من الجماهير العمانية والجاليات الموجودة بالسلطنة لافتا إلى أن المسابقات المحلية السابقة لم تحظَ بذلك الحضور الجماهيري المتوقع موضحا في الوقت نفسه أن هذا المؤشر يعد أمرا جيدا لتطور كرة الطاولة المحلية.
واختتم الشقصي حديثه بأن التعاقدات الأخيرة للأندية تنبئ عن نسخة استثنائية للبطولة خصوصا بوجود اللاعبين المحترفين من إيران ومصر إلى جانب عدد من اللاعبين الموجودين بالبطولة الذين يلعبون في الدوريات الأوروبية المعروفة لكرة الطاولة، متمنيا بأن يخرج اللاعب العماني بأعلى المكاسب الفنية المرجوة من هذا الاحتكاك.
تدريبات يومية

أما عبدالله الزعابي مدرب نادي صحم لكرة الطاولة فقال: إن أغلب اللاعبين العمانيين في جميع الأندية أصبحوا في مستوى عال نظير التدريبات اليومية والمستمرة إلى جانب مواظبتهم على حضور المعسكرات الشهرية والمشاركات المحلية والقارية المختلفة، وهذا بدوره ساهم في رقي اللاعبين المحليين، وحول حظوظ نادي صحم بالبطولة، قال الزعابي: إن ناديه قد تمكن من الحصول على وصافة العام الماضي وحل في المركز الثالث قبل موسمين، وحان الآن التفكير في نيل لقب البطولة والتتويج بالمركز الأول، مشيرا إلى أن جميع اللاعبين بالنادي طامحون لنيل الصدارة والفوز باللقب، وذكر الزعابي أن هناك اهتماما كبيرا لتطوير كرة الطاولة بالفريق، حيث تم تجهيز صالة مهيأة لإقامة التدريبات، لافتا إلى أن الصالة مرتبة وفق أعلى المستويات وبإمكانها أن تكون موقعا مثاليا لإقامة البطولات والمعسكرات، وأشار مدرب نادي صحم إلى أن النادي كان لديه طاولتان في السابق وأصبح هناك وفرة أكبر في عدد الطاولات التي تصل إلى أكثر من خمس طاولات مما ساهم ذلك في تطور المستوى الفني للاعبين.

بطولة صعبة

من جانبه قال عدنان فواخرجي مدرب نادي عبري: إن فريقه استعد جيدا لدخول غمار هذه النهائيات، وأن النتائج الحالية وتطوره الملحوظ هي ثمرة الجهود التي تم العمل عليها في السنوات القليلة الماضية، وذكر مدرب نادي عبري أن المنافسة في نسخة هذا العام من النهائيات صعبة للغاية حيث جاءت التحضيرات بشكل مبكر ومن قبل جميع الأندية مشيرا إلى أن وجود اللاعب محمد البيلي في صفوف النادي سيعزز من حظوظ الفريق إلى جانب اللاعبين العمانيين وإمكانية حصولهم على احد المراكز الثلاث الأولى، لافتا إلى أن الهدف الأسمى هو الحصول على اللقب، وحول تألق الفريق على مستوى المراحل العمرية، قال فواخرجي: إن النادي ولله الحمد قد سيطر على جميع بطولات البراعم في العام الفائت وانتقل عدد من هؤلاء اللاعبين وتدرجوا إلى مراحل أكبر وأصبحوا الآن في مرحلة الأشبال، وتمكنا من الوصول إلى صدارة فئة الأشبال ونتطلع إلى أن تكون لنا كلمة جيدة في هذه الفئات السنية، وأشار مدرب نادي عبري الى أن هناك خطة واضحة يعمل عليها النادي من أجل إعداد جيل جيد من اللاعبين يساهموا في تطور اللعبة بالنادي وكذلك المنتخبات الوطنية. ويشرف على سير وإدارة مواجهات البطولة، الحكم الدولي هاشم السالمي كحكم عام للبطولة، بالإضافة إلى وجود الحكام الدوليين وهم مسعود بن حميد العبري وشيخان العبري وحمود الحجري ومريم العلوية وعائشة السعيدية إلى جانب تواجد الحكمات فاطمة الهدابية وبثينة الغافرية، ويتولى خالد بن حسن الزعابي منصب مدير البطولة، ومحمد الجساسي مشرفا عاما للبطولة.