الكشافة تبحث الشراكة مع جمعية مرشدات المملكة المتحدة

عقدت المديرية العامة للكشافة والمرشدات وجمعية مرشدات المملكة المتحدة أمس جلسة مباحثات لمناقشة مشروع التدريب جولد في نسخته الثالثة، ترأس الاجتماع ابتسام بنت عبدالله بن صخر العامرية المديرة العامة المساعدة للمرشدات وبحضور الدكتورة شريفة بنت ناصر الحراصية، وترأس الاجتماع من جانب المملكة المتحدة كلوي ديكارتر وذلك بقاعة الاجتماعات بمبنى المديرية بولاية بوشر. تم خلال الاجتماع بحث أوجه التعاون المشترك ومناقشة مشروع جولد لتدريب القائدات والمرشدات في نسخته الثالثة، والذي يبدأ غدا السبت بمحافظة ظفار ويأتي ضمن مشروع الشراكة بين المديرية وجمعية مرشدات المملكة المتحدة ويستمر حتى 15 أكتوبر القادم، وسيطبق المشروع في عدد من المحافظات السلطنة وهي مسقط وظفار والوسطى وشمال الشرقية وجنوب الشرقية، ويستهدف قائدات المرشدات ومديرات المدارس في المحافظات التعليمية، ومشرفات النشاط الإرشادي، والجوالات في جمعيات المرأة العمانية وجامعة السلطان قابوس وكليات العلوم التطبيقية والكليات التقنية والأندية الرياضية، والمرشدات بالمحافظات التعليمية بالسلطنة. ويهدف المشروع إلى مشاركة الأعضاء في تطوير برامج المرشدات وإعدادهن ليكنّ قائدات المستقبل، إلى جانب زيادة نسبة العضوية في مرشدات عُمان، والاحتفاظ بالأعضاء الحاليين من المرشدات، إلى جانب إعدادهم للقيادة في المستقبل، وتطوير نوعية حركة المرشدات من خلال تزويد القائدات والمدربات بطرق أكثر فاعلية وغير رسمية في تقديم البرامج، والمساعدة في تقديم أنشطة للمرشدات داخل المجتمع. يذكر أن مشروع الشراكة بين المديرية العامة للكشافة والمرشدات وجمعية المرشدات بالمملكة بدأت منذ عام 2015م حيث تلقت المديرية العامة للكشافة والمرشدات دعوة من جمعية المرشدات بالمملكة المتحدة، لعقد شراكة معها في مجالات تنمية القيادات، وتطوير البرامج التعليمية، والعمل مع الفتيات والشابات، وتعزيز التطوع، من خلال مشروع تم تبنيه من قبل مرشدات المملكة المتحدة يحمل اسم «مشروع جولد»، وهو مشروع يهدف إلى أن تقدم المرشدات التنمية خارج الحدود ويأتي ضمن الاستراتيجية العالمية للمرشدات.