المعولي يشارك في الاجتماع الرابع لرؤساء برلمانات دول آوراسيا بكازاخستان

استعرض العلاقات الثنائية مع الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان –
استقبل فخامة نور السلطان أبيشولي نزارباييف الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان أمس الأول سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وذلك على هامش مشاركة المجلس في الاجتماع الرابع لرؤساء برلمانات دول آوراسيا بعنوان «آوراسيا الكبرى: الحوار والثقة والشراكة».
وجرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين بالإضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
كما استقبل معالي آسكر مامن رئيس مجلس الوزراء بجمهورية كازاخستان سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له بمدينة نور – سلطان عاصمة جمهورية كازاخستان الصديقة، وذلك على هامش مشاركة المجلس في الاجتماع الرابع لرؤساء برلمانات دول آوراسيا بعنوان «آوراسيا الكبرى: الحوار والثقة والشراكة» يومي 23-24 من الشهر الجاري. وجرى خلال اللقاء استعراض الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.
كما استقبل معالي نورلان نعمتولين رئيس البرلمان الكازاخستاني سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له بمقر البرلمان، وتم خلال اللقاء استعراض آليات تعزيز الجوانب المتعلقة بالشأن البرلماني، وبحث عدد من الجوانب ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين، وتنسيق المواقف والرؤى المشتركة في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية بما يخدم القضايا ذات الاهتمام المشترك.
من جانب آخر التقى رئيس مجلس الشورى بمعالي داريغا نزارباييفا رئيسة مجلس الشيوخ الكازاخستاني، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وبخاصة المجالات البرلمانية.
كما التقى رئيس المجلس بمعالي فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب البحريني والوفد المرافق لها، وتم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون القائم بين السلطنة ومملكة البحرين الشقيقة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما في الجانبين التشريعي والرقابي، وسبل تطويرهما وتنميتهما بمختلف الأصعدة.
وشارك سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق في افتتاح أعمال الاجتماع الرابع لرؤساء برلمانات دول آوراسيا بعنوان «آوراسيا الكبرى: الحوار والثقة والشراكة» بمدينة نور – سلطان عاصمة جمهورية كازاخستان الصديقة، بمشاركة رؤساء برلمانات 84 دولة أوروبية وآسيوية وكذلك رؤساء 16 منظمة دولية.
وهدف الاجتماع الذي يسبق مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي إلى إجراء حوار مباشر ومتعدد الأطراف بين رؤساء الهيئات البرلمانية للدول الأوروبية والآسيوية وكذلك رؤساء المنظمات البرلمانية والدولية، حيث تلعب البرلمانات دورا أساسيا في تحديد الاتجاهات الرئيسية للتنمية السياسية والاقتصادية وإيجاد أرضية مشتركة للتعاون ومقبولة للجميع على المستويين الإقليمي والقاري.
وأكد نورلان نيجماتولين رئيس برلمان كازاخستان على أهمية هذه المشاركات في مناقشة العديد من القضايا التي تهم الشعوب وتعزيز العلاقات بينها، مشيرًا خلال كلمته بأنه تم اختيار هذا الموضوع بما يعكس مسار التنمية وتعزيز التعاون بين دول أوروبا وآسيا.
مضيفًا بأن آوراسيا تعد نموذجا للعالم المعاصر ويعيش بها 65% من سكان العالم، وتشتمل على 75% من موارد الطاقة، وكذلك 40% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي غير أن عدم التجانس بين النظم الاقتصادية والخلل الكبير في مستوى التنمية بين أجزاء القارة لا يسمح باعتبار آوراسيا كيانا اقتصاديًا موحدًا.
وتطرق الاجتماع إلى مناقشة عدة موضوعات مهمة، منها التوافق حول المبادئ الأساسية للتنمية الاقتصادية لآوراسيا، ومناقشة خوارزمية الحوار من خلال العلاقات الثقافية والإنسانية وتنمية التفاعل البرلماني في آوراسيا.