الدوري السعودي: الهلال يبحث عن التمسك بالصدارة

الرياض، (أ ف ب) : يبحث الهلال عن مواصلة انطلاقته القوية والتمسك بصدارة الدوري السعودي لكرة القدم حين يلتقي اليوم مع ضيفه التعاون على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض في افتتاح المرحلة الخامسة، وذلك لكي يستعد بأفضل طريقة للاستحقاق القاري الذي ينتظره الأسبوع المقبل.
وبدأ الهلال الموسم بثلاثة انتصارات وتعادل، ما سمح له بالتربع على الصدارة وحيدا برصيد 10 نقاط، مستفيدًا من سقوط شريكه السابق النصر أمام الحزم (صفر-1) في المرحلة الماضية.
وترتدي مباراة الخميس أهمية بالغة للهلال لعدة اعتبارات، إن كان للمحافظة على الصدارة، الثأر من ضيفه الذي تغلب عليه مرتين في الموسم الماضي في غضون ثلاثة أيام على نفس الملعب في نصف نهائي كأس الملك (5-صفر) والدوري (2-صفر)، والتحضر بأفضل طريقة لموجهة السد القطري الثلاثاء في ذهاب الدور نصف نهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا.
ويبدو المدرب الروماني للهلال رازفان لوشيسكو سعيدا بالمستويات الجيدة التي قدمها فريقه محليًا وآسيويًا بحسب ما قاله خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء للحديث عن مواجهة التعاون التي «لن تكون سهلة على الإطلاق أمام فريق جيد ويملك العديد من اللاعبين المميزين».
وأكد «الهلال سيسعى من خلال المباراة إلى مواصلة النتائج المميزة والحفاظ على الأداء المتصاعد، وحصد النقاط الثلاث، والاستمرار في صدارة ترتيب الدوري»، كاشفا أن فريقه سيفتقد لخدمات سلمان الفرج في المباراة لعدم جاهزيته الفنية، فيما لم يحسم أمره بشأن مشاركة البيروفي أندريه كاريلو.
وأوضح المدرب الروماني «الرؤية ستصبح أكثر وضوحا تضح خلال مران الفريق اليوم (الثلاثاء)»، مشيرًا إلى أن عبدالله عطيف أصبح متاحًا من أجل اللعب وشارك في التدريبات الجماعية للفريق.
وفي المقابل، يتطلع التعاون إلى تحقيق فوزه الثاني تواليًا والمحافظة على حظوظه كاملة في الانفراد بالصدارة في ما لو فاز في مباراتيه المؤجلتين أمام الاتحاد والرائد.
وبعد تعادله أمام الحزم، عاد التعاون الذي يملك في رصيده 4 نقاط من مباراتين، وحقق الفوز على العدالة ولكنه لم يقدم المستوى المأمول منه في المباراتين لاسيما وأنه يحتفظ بجميع نجومه الذين قادوه للفوز بكأس الملك واحتلال المركز الثالث في الدوري.
وسيغيب عن التعاون إبراهيم العتيبي الذي خضع لجراحة من أجل علاج إصابة العضلة الضامة.
ويسعى الأهلي إلى استغلال ظروف النصر لتحقيق الفوز الثاني تواليًا عندما يستقبله الجمعة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في قمة المرحلة.
وعلى الرغم من أن بداية الأهلي لم تكن جيدة وأدت إلى الإطاحة بمدربه الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، إلا أنه استعاد توازنه في المرحلة الماضية، وحقق فوزًا مهمًا خارج الديار على الفتح بقيادة مدربه الوطني صالح الحمدي.
ويطمح الأهلي إلى إضافة ثلاث نقاط جديدة والدخول بقوة في صلب المنافسة على مراكز المقدمة خصوصًا وأنه سيدخل المباراة بصفوف مكتملة وتوليفة جديدة اعتمدها المدرب منذ المباراة الماضية وتضم خليط من عناصر الخبرة والشباب.
أما النصر، فبعد خروجه الآسيوي من ربع نهائي دوري الأبطال على يد السد القطري، فشل في استعادة توازنه وتلقى خسارة لم تكن منتظرة أمام الحزم، أفقدته ثلاث نقاط مهمة وأبعدته عن الصدارة التي كان يتربع عليها رفقة جاره الهلال. ورغم الظروف الصعبة التي يمر بها النصر على المستوى المعنوي إلى جانب افتقاده لبعض عناصره المؤثرة أمثال البرازيلي جوليانو دي باولا والنيجيري احمد موسى وربما عبدالفتاح آدم بداعي الإصابة، إلا أن مدربه البرتغالي روي فيتوريا سيرمي بكل أوراقه المتاحة بحثًا عن النقاط الثلاث التي ستعيد فريقه للمسار الصحيح. وفي مباراة قوية أخرى، يحل الاتحاد ضيفا على الشباب المنتشي بفوزه خارج ملعبه على شبيبة الساورة الجزائري 3-1 في ذهاب دور الـ32 من بطولة الأندية العربية. وفي بقية المباريات، يلعب الاتفاق مع ابها اليوم الخميس، على أن يلتقي غدا الجمعة الوحدة مع الفتح.
وتختتم المرحلة السبت، حيث يلعب الفيصلي مع العدالة، الحزم مع ضمك، والرائد مع الفيحاء.