ابن علوي يبحث مع كوشنر سبل تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط

عقد لقاءات ثنائية مع وزراء خارجية بلغاريا وإيرلندا والجزائر –

نيويورك – العمانية: التقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمقر بعثة السلطنة لدى الأمم المتحدة بنيويورك كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر والمبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش.
تم خلال اللقاء مناقشة سبل تحقيق السلام والدفع بها في منطقة الشرق الأوسط في إطار حل الدولتين، كما تم بحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
كما التقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك معالي ايكاترينا زاهاريفا نائبة رئيس الوزراء للإصلاح القضائي ووزيرة خارجية بلغاريا حيث جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين السلطنة وبلغاريا.
وأشادت معالي وزيرة خارجية بلغاريا في مقابلة تلفزيونية مع تلفزيون سلطنة عُمان عقب الاجتماع بحكمة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- والدور الإيجابي التي تقوم به حكومة السلطنة كوسيط أساسي لحل الخلافات العالمية.
وأشارت إلى أن لقاءها بمعالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بحث القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك وما يتصل بالزيارات المستقبلية بين البلدين.
وعلى هامش مشاركة السلطنة في أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة التقى معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسايمون كوفني وزير الخارجية الإيرلندي.
بحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وتم التأكيد على أهمية تعزيزها في الإطار الاقتصادي والاستثماري.
وقال معالي وزير الخارجية الإيرلندي عقب اللقاء: جئتُ لأستمع إلى الحكمة العُمانية في كيفية تعاملها وتوسطها لحل الصراعات الدولية حيث يجد الاتحاد الأوروبي سياسة السلطنة السلمية في تعاملها مع الخلافات والقضايا الدولية هي السياسة الأنسب والأقرب إليه» مبينًا أنه تم خلال اللقاء التطرق إلى عدة قضايا مشتركة وعلى رأسها اليمن وفلسطين.
كما التقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بنظيره الجزائري معالي صبري بوقدوم. وقد بحث اللقاء العلاقات بين البلدين والقضايا الإقليمية الراهنة.