«أوكسيدنتال عمان» تقدم 30 سيارة لدعم 4 سباقات للهجن الأهلية

سعيد الغفيلي: شراكة متواصلة لأجل إثراء السباقات –
كتب – حمد الريامي –

وقع الاتحاد العماني لسباقات الهجن ظهر أمس بفندق حياة جراند مسقط اتفاقية شراكة مع شركة أوكسيدنتال عمان وذلك للسنة السادسة على التوالي بحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، وعدد من أعضاء الاتحاد العماني لسباقات الهجن والمسؤولين من شركة أوكسيدنتال عمان والمدعوين، وتقضي الاتفاقية بموجبها بأن تقدم الشركة 30 سيارة لدعم 4 سباقات، وهو سباق ولاية هيما بمحافظة الوسطى أولى السباقات يوم 3 أكتوبر المقبل من خلال 5 سيارات وسباق ولاية أدم بمحافظة الداخلية والذي سيقام يوم 31 أكتوبر المقبل 5 سيارات وسباق ولاية عبري بمحافظة الظاهرة والذي سيقام يوم 12 ديسمبر القادم من خلال 5 سيارات بالإضافة إلى السباق العام الذي سيقام في ميدان البشائر بولاية ادم بمحافظة الداخلية خلال الفترة من 11 إلى 13 فبراير 2020 والذي خصصت له 15سيارة.

شراكة متواصلة

وتأتي هذه الشركة للسنة السادسة على التوالي والتي تندرج تحت خدمة المجتمع التي تقدمها شركة أوكسيدنتال عمان حيث وقع الاتفاقية عن الاتحاد العماني لسباقات الهجن الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس الاتحاد وعن الشركة ستيفن كيلي الرئيس التنفيذ والمدير العام لشركة أوكسيدنتال عمان بحضور وزير الشؤون الرياضية وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد والمسؤولين بالشركة ولفيف من الإعلاميين والمدعوين.
وتكتسب هذه الشراكة أهمية كبيرة ما بين الاتحاد العماني لسباقات الهجن وشركة أوكسيدنتال عمان، حيث تضاعف عدد السيارات المقدمة لكل سباق وذلك لأجل إثراء سباقات الهجن بالسلطنة والاهتمام بها وحث الشباب على ممارستها وتطوير سلالاتها والاحتفاظ بهذا الموروث المهم.

مسؤولية اجتماعية

وألقى ناصر بن سعيد المسكري رئيس دائرة المسؤولية الاجتماعية في شركه أوكسیدنتال عمان كلمة أوضح من خلالها أننا في الشركة نحرص دوما على تبني المبادرات الرامية لخدمة المجتمع العماني، التزامًا منا بالمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، والتي تعود بالنفع على هذا الوطن وأبنائه.
وأضاف في كلمته ومن منطلق المسؤولية الاجتماعية لشركة أوكسيدنتال عمان، وحرصها الشديد على رعاية الأنشطة الرياضية بكافة مجالاتها وخاصة سباقات الهجن والتي تتمثل في كونها موروثا هاما خاصة في مناطق الامتياز، وأيضا دعما لتوجهات الحكومة في الاهتمام بموروث الهجن العمانية والتي تعد رافدًا تراثيًا واقتصاديًا واجتماعيًا مهمًا، وذلك هو التوجه الذي تنتهجه أوكسيدنتال عمان للعمل مع الاتحاد العماني لسباقات الهجن والذي يعمل لترجمة توجهات حكومتنا بالاهتمام بهذا الموروث، فقد حرصت الشركة وللعام السادس على التوالي، بدعمها الحصري لسباقات الهجن بالسلطنة والسعي إلى تقديم كافة السبل المتاحة لإنجاحها. ولتوطيد العلاقة مع المجتمع العماني عامة والمحلي خاصة، فقد دأبت الشركة على تسخير مواردها في توفير كل ما هو مطلوب لإتمام هذه المبادرة التي تعتبر من الرغائب الملحة للمجتمع العماني.
وأشار المسكري إلى أن المتتبع لمسيرة سباقات الهجن في السلطنة، ليجد فيها تطورًا ملحوظًا في كل عام، وإيمانا منا بأهمية هذا الحدث والتأثير الإيجابي الذي يصحبه للمشاركين فيه والذي لا يمكن حصر فائدته من إقامة هذه السباقات للمتسابقين أو أصحاب الإبل فقط، إذ أن الفائدة تعم العديد من الأطراف لتشمل نواحي عدة، على غرار أصحاب المشاريع الصغيرة والمحيطة بمواقع إقامة هذه السباقات، وكذلك الفائدة المالية من ارتفاع قيمة الإبل الفائزة مما ينعكس إيجابا على ارتفاع سعر الإبل من ذات الفصيلة والذي يعد مكسبا اقتصاديا كبيرا لأصحابها. ولا بد من الإشارة إلى الفائدة الاجتماعية المصاحبة لهذا الحدث أيضا، والتي تتمثل في تشجيع مربي الإبل على اقتناء الفصائل الأصيلة والمحافظة على سلالاتها، وكذلك اطلاع الجيل الجديد في ترسيخ ثقافة تربية وامتلاك الإبل والاهتمام بها كمصدر دخل واعتبارها جزءا من التاريخ والموروث الذي تسعى شركة أوكسيدنتال عمان للمحافظة عليه من خلال دعمها المستمر لهذا الحدث.
وقال رئيس دائرة المسؤولية الاجتماعية في شركه أوكسیدنتال عمان: حري بنا من هذا المنبر أن نستذكر ما تم تحقيقه من منجزات، خاصة في دعم سباقات الهجن ، وأسهمت أوكسيدنتال عمان في دعم النسخ الخمس الماضية من السباقات في السلطنة، والتي تمثلت في (17) سباقًا موزعة على عدد من الولايات في السلطنة ممثلة في محافظة الوسطى في 4 ولايات وهي (هیماء، الدقم، الجازر ومحوت) ومحافظة الداخلية التي مثلت بولايتين وهي (بهلا وأدم) ومحافظة الظاهرة التي استضافت السباق في ولاية واحدة وهي (عبري)، علاوة على برنامج المسؤولية الاجتماعية.

شراكة متواصلة

قال الشيخ سعيد بن سعود الغفيلي رئيس الاتحاد العماني لسباقات الهجن عقب توقيع الاتفاقية: نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة أوكسيدنتال عمان واستمرارها في دعم سباقات الهجن للسنة السادسة على التوالي وفي هذا الموسم قدمت 30 سيارة لأربع سباقات مهمة مقسمة على الولايات التي تقع في مناطق الامتياز النفطي، وهي هيما وأدم وعبري بالإضافة إلى السباق العام الذي سيقام في ميدان البشائر بولاية ادم بمحافظة الداخلية خلال الفترة من 11 إلى 13 فبراير 2020 والذي خصصت له 15 سيارة، حيث ستقدم شركة أوكسيدنتال السيارات للفائزين بالمراكز الأولى للأشواط الرئيسية وباقي الجوائز نقدية مقدمة من الاتحاد العماني لسباقات الهجن. وأوضح الغفيلي بأن من مثل هذه المبادرات التي تقدمها شركات القطاع الخاص للمجتمع المحلي لها مكانتها الكبيرة ما بين مربي وأصحاب الهجن ومردودها الإيجابي على المواطن في الجوانب الاقتصادية وإثراء السباقات بشكل أكبر لذلك ما زلنا نؤكد بأن شركات القطاع الخاص مطالبة بتقديم المزيد من الدعم والرعاية لكافة الأنشطة الرياضية بالسلطنة وسباقات الهجن جزء من تلك الرياضة التي تحتاج للمزيد من الدعم.

9 سباقات هذا الموسم

وسيقيم الاتحاد العماني لسباقات الهجن هذا الموسم 9 سباقات تتنوع ما بين السباقات العامة والعرضة ومهرجان المزاينة والمحالبة وسوف تدشن ولاية هيماء بمحافظة الوسطى أولى السباقات يوم 3 أكتوبر المقبل على ان يقام السباق الثاني بولاية ادم بمحافظة الداخلية يوم 31 أكتوبر المقبل والمحطة الثالثة ستكون في ولاية عبري بمحافظة الظاهرة في 12 ديسمبر القادم وسوف تستضيف ولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة مسابقة المزاينة خلال الفترة من 5 إلى 9 يناير 2020 وستقام مسابقة ركض العرضة بولاية السويق بمحافظة شمال الباطنة خلال الفترة من 21 إلى 23 يناير 2020 وسيحتضن ميدان البشائر بولاية ادم بمحافظة الداخلية السباق العام خلال الفترة من 11 إلى 13 فبراير 2020 على أن يقام السباق السنوي في ولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة خلال الفترة من 3 إلى 6 مارس 2020، وسيقام سباق في ولاية الكامل والوافي بمحافظة جنوب الشرقية خلال الفترة من 8 إلى 9 أبريل 2020،أما مهرجان خريف ظفار للمزاينة والمحالبة فسيقام خلال الفترة من 6 إلى 13 أغسطس القادم 2020م.

جريدة عمان

مجانى
عرض