جوران: الهـدف المبكـر لَخـبَط أوراقـنا

الرزيقي منح فنجاء أول ثلاث نقاط –
برونــو: أعـترف أن الفـوز كــان صعـبا وسـعيد بالنقـاط الثــلاث –

متابعة – بشير الريامي –

قاد المخضرم سعيد الرزيقي فريق فنجاء للفوز على السيب بهدفين لهدف واحد في واحدة من أقوى مباريات الدوري وشهدت أحداثا كثيرة كان بطلها جماهير الفريقين
وأعرب جوران ميسيفيتش مدرب السيب عن عدم رضاه عن النتيجة التي انتهت عليها مباراة فريقه السيب امام فنجاء أمس الأول وذلك ضمن مباريات الأسبوع الثاني بدوري عمانتل، وقال لم يدخل اللاعبون جو المباراة في الشوط الأول بشكل جيد وتفاجئنا بمستوى فنجاء الذي لعب به في بدايات الشوط وتفاجأنا بهدف فنجاء الأول الذي لخبط الأوراق مشيرا الى أن أداء لاعبي فنجاء كان افضل في بدايات الشوط، وجاء الهدف الثاني وزادت عصبية اللاعبين اكثر وهذا شيء طبيعي يحدث للاعبين ان تلعب وتتأخر بهدفين. وأضاف جوران أعطيت اللاعبين تعليماتي في الاستراحة وقبل انطلاق الشوط الثاني وبدأ الفريق يقدم أداء افضل مع التغييرات وتمكنا من تسجيل الهدف الأول وسيطرنا على الأداء ومنتصف الملعب في معظم فترات الشوط ولعبنا ولاحت للاعبين مجموعة من الفرص امام مرمى فنجاء وكنا قريبين ولكن لم يوفق اللاعبون فمثلا اللاعب مروان تعيب حصل على فرصة ممتازة امام المرمى لتعديل النتيجة ولكنه لم يوفق في ترجمتها الى هدف. وأضاف جوران ان الهدف الثاني لفنجاء اعتقد ان اللاعب كان في موضع تسلل ولم يحتسب الحكم حالة التسلل وهذه وجهة نظري كمدرب مشيرا إلى ان خط الدفاع يقدم أداء جيدا ولكننا نواجه مشكلة في الكرات العرضية أحيانا، وعن عدم التسجيل قال ركزت في التدريب الأخير للفريق قبل المباراة على هذه الجزئية وركزت على المهاجمين الغساني وحاتم ومروان ولمدة ساعة كاملة كنا نعمل في هذا الجانب بالتسديد باتجاه المرمى ولكن اللاعبين لم يوفقوا بالرغم من الفرص. وعن الدروس المستفادة من هذه المباراة قال مدرب السيب سنعمل على تصحيح الأخطاء وما حدث في هذه المباراة لتفاديها والمهاجم البرازيلي الجديد سيلعب في المباراة القادمة وسيكون جاهزا وضمن الأساسيين وبالفعل لدينا خلل في خط الوسط وسأعمل على معالجته والظهور بشكل أفضل في المباراة القادمة.

اعتراف

من جانبه اكد الصربي برونو سيكلك مدرب فنجاء ان الفوز الذي حققه فريق فنجاء على السيب كان صعبا امام فريق شاب يملك مجموعة من اللاعبين الشباب، وقال لعبنا بشكل جيد في الشوط الأول وتمكنا من التقدم في النتيجة مبكرا وهذا الهدف اعطى أريحية للاعبين للتحكم في سير المباراة خاصة واننا فاجأنا لاعبي السيب بالهدف المبكر، وأضاف ان الهدف اربك اللاعبين وجاء الهدف الثاني والذي زاد من عصبية لاعبي السيب وتمكنا من إنهاء الشوط متقدمين في النتيجة. وأضاف ان الشوط الثاني شهد ارتفاعا في مستوى أداء لاعبي السيب باحثين عن تقليص النتيجة والعودة الى المباراة ولعبوا بشكل جيد ارغم لاعبي فريقي على التراجع والبقاء في ملعبهم للحفاظ على النتيجة. واكد برونو انه يحتاج للعمل اكثر مع الفريق خاصة في جانب رفع مستوى اللياقة البدنية للاعبين، حيث بدأنا متأخرين في أعداد الفريق بالإضافة الى عدم جاهزية اللاعبين الأجانب الذين تعاقد معهم النادي وأضاف أعرف فريق السيب ومستواه الفني ومستوى لاعبيه وأعرف لاعبيه أيضا ولكنه في هذا الموسم الفريق جديد وفيه حوالي ثلاثة أو أربعة لاعبين من الفريق السابق والباقي لاعبين جدد، وبالتالي لم أبن معرفتي السابقة به في هذه المباراة، ولكننا لعبنا حسب المعلومات المتاحة وانا راض عن النقاط الثلاث التي حققها الفريق من هذه المباراة والتي كنا نسعى الى تحقيقها.