مستوطنون يهود يعتدون على مزارعين شرقي رام الله

رام الله- الأناضول- اعتدى مستوطنون يهود، أمس ، على مزارعين فلسطينيين قرب رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.
وقال شهود عيان للأناضول، إن مجموعة من المستوطنين هاجموا عددا من المزارعين أثناء عملهم في أراضيهم قرب بلدة «برقا» شرقي رام الله، مما أدى لإصابة مزارع بجراح في الرأس ، ووصفت جراح المزارع بالطفيفة، حيث تلقى العلاج ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني.
وأضاف الشهود، أن عددا من المركبات الفلسطينية تعرضت للرشق بالحجارة من قبل المستوطنين، مما أدى لإحداث أضرار مادية فيها.
ويتعرض المزارعون الفلسطينيون لاعتداءات من قبل مستوطنين، لا سيما في الأراضي المحاذية لمستوطنات الضفة الغربية، حيث يمنعون من دخول أراضيهم، أو جني محاصيلها في كثير من الأحيان، وتفرض عليهم تضيقات لدخولها.