برامج توعوية وعروض مسرحية في عدد من المحافظات

احتفالا باليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون –

عبري – مراسل عمان –
هيماء- خالد الجنيبي –
السويق – سعيد العلوي –

نظمت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة الظاهرة يوم أمس محاضرة إرشادية للطالبات بمدرسة عبري للتعليم الأساسي بمناسبة اليوم العالمي لطبقة الأوزون.
وألقت المحاضرة منيرة بنت راشد العبرية أخصائية الشؤون المناخية بالإدارة أوضحت من خلالها أن وزارة البيئة والشؤون المناخية تحتفل بجميع المناسبات البيئية العالمية والإقليمية والمحلية، ودول العالم تحتفل في السادس عشر من شهر سبتمبر من كل عام باليوم العالمي لطبقة الأوزون، وقد وقعت أكثر من ١٩٠ دولة على بروتوكول مونتريال في 16ذلك اليوم من عام ١٩٨٧م والذي يحدد الإجراءات الواجب اتباعها على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي للتخلص تدريجياً من المواد التي تستنزف طبقة الأوزون، وثقب الأوزون هو أحد المشاكل التي تعاني منها البيئة، ومن أجل ذلك يتم توعية الطلبة بمختلف مدارس السلطنة وتعريفهم بأهمية غاز الأوزون بالنسبة للأرض من حيث منع الأشعة الضارة المنبعثة من الشمس ودخولها إلى الأرض، وما تسببه هذه الأشعة من أضرار على الكائنات الحية والإنسان وما تحدثه من مشاكل بيئية أخرى. وفي الختام تم الرد على تساؤلات واستفسارات الحضور حول كل ما يتعلق بطبقة الأوزون.

الوسطى
كما أحيت مدارس تعليمية الوسطى اليوم العالمي لحماية طبقة الأوزون وذلك بهدف توعية الطلبة بأهمية طبقة الأوزون التي تحمي الكائنات الحية والبيئة من مخاطر تلوث الإشعاعات الشمسية الضارة والأسباب التي أدت الى ضياعها وإصابتها بالتلوث والإجراءات التي تم اتخاذها من أجل حمايتها.
وفي هذا السياق، نظمت مدرسة الوسطى للتعليم الأساسي برنامجا قدمه عصام مرزوق منسق المدرسة لدى مجموعة المدارس المنتسبة إلى اليونيسكو احتفالا بالمناسبة تضمن فقرات ودروسا توعوية حول أهمية طبقة الأوزون، ومخاطر تلوث البيئة التي تؤدي إلى تغييرات واضحة في المناخ وتسبب أضرارًا بالغة بالكائنات الحية.
بينما قدمت العروض المسرحية والفقرات التوعوية للطلبة بمدرستي قلعة العلم والغبرة الجنوبية للتعليم الأساسي حول المخاطر التي تتعرض لها طبقة الأوزون، ونتائج ذلك على الكائنات الحية في الأرض، وأهمية مكافحة التلوث للحفاظ على الطبقة، وتجنب الكوارث التي تهدد الحياة على وجه الأرض. واحتفلت مدرسة النور للتعليم الأساسي بتنفيذ فعاليات وفقرات توعوية متعددة تم خلالها عرض مشهد تعليمي مبسط لطلاب الحلقة الأولى لتعريفهم بأهمية طبقة الأوزون والمشاكل التي تواجهها والإجراءات التي تم تنفيذها من أجل المحافظة عليها، اختتمت بمسابقات التلوين وتكوين الجمل وكتابة الكلمات في لوحة الإعلانات احتفالا بالمناسبة.

شمال الباطنة

الى ذلك نظمت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة شمال الباطنة ممثلة بمركز البيئة والشؤون المناخية بولاية السويق احتفالية بالمناسبة حضر الاحتفالية التي أقيمت في القاعدة المتعددة الأغراض بجامع السلطان قابوس بالسويق سعادة الشيخ حمود بن ناصر الهاشمي والي السويق. وبدأ الحفل بكلمة ألقاها المهندس سعيد بن ناصر العبدلي مدير إدارة البيئة الشؤون المناخية بمحافظة شمال الباطنة حيث تحدث خلالها عن اتفاقية مونتريال لتحقيق متطلبات خفض المواد المستنفدة لطبقة الأوزون على المستوى الدولي أو الإقليمي والمحلي ودور السلطنة ممثلة في وزارة البيئة والشؤون المناخية بتنفيذ البرامج والإجراءات في هذا الشأن وأضاف العبدلي: سيتم هذا العام تنفيذ عدد من الفعاليات والمناشط البيئية والتوعوية لمختلف شرائح المجتمع بعد ذلك قدم الدكتور صلح بن سعيد الشيباني رئيس الفريق الوطني لبناء القدرات في مجال الفضاء محاضرة تناولت العديد من المحاور في هذا المجال، كما تم تقديم عرض قصير بعنوان (وتعافى الأوزون) لطالبات مدرسة عين جالوت للتعليم الأساسي ثم قدم كذلك عرض مرئي نفذه المرصد الفلكي بالحوقين قدمه يوسف السالمي تحدث عن الشمس وآثارها الإيجابية والسلبية على الكرة الأرضية.

شمال الشرقية
احتفلت إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة شمال الشرقية بمناسبة اليوم العالمي لطبقة الأوزون الذي يصادف السادس عشر من سبتمبر من كل عام تحت شعار ٣٢ عاما على البروتوكول وتعافي اﻷوزون وذلك من خلال تقديم فعالية بيئية منوعة بمدرسة سمية للتعليم الأساسي بولاية إبراء، وألقى هلال بن بخيت الراشدي مفتش بيئي بالإدارة محاضرة بعنوان المواد المستنفدة لطبقة الأوزون.