«الداخلية»: إدخال التقنيات الحديثة لتسيير العملية الانتخابية بسهولة ويسر

استعدادات وتحضيرات مبكرة لانتخابات الفترة التاسعة –

استعدت وزارة الداخلية منذ وقت مبكر بالتهيئة للعملية الانتخابية في فترتها التاسعة، وذلك بإدخال التقنيات الحديثة من أجل ممارسة انتخابية سهلة وميسرة، وسعت باعتبارها الجهة المنظمة للانتخابات إلى تطوير إجراءات العملية الانتخابية منذ الخطوات الأولى وصولاً إلى مرحلة التصويت وبيان نتائج فرز الأصوات.
وقد جاءت انتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة التاسعة 2019م بمجموعة من المستجدات في الجانب التقني أولها أنها شهدت فتح القيد في السجل الانتخابي إلكترونياَ من قبل الراغبين في التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني للانتخابات إضافة على استمرار القيد عن طريق مكاتب أصحاب السعادة الولاة، وكذلك فإن عملية نقل القيد من ولاية إلى أخرى تمت إلكترونياَ. كما أتيح الترشح أمام الراغبين في الترشح لانتخابات الفترة التاسعة من خلال الموقع الإلكتروني للانتخابات، واستغني عن أي وسيلة من الوسائل المستخدمة خلال الفترات السابقة.

التصويت الإلكتروني
وتشهد انتخابات هذه الفترة تعميم التصويت الإلكتروني في كافة مراكز الانتخاب؛ ويأتي ذلك انطلاقاً من حرص وزارة الداخلية على استخدام أحدث التقنيات الحديثة في العملية الانتخابية والتي تسهل على الناخبين الإدلاء بأصواتهم.
ويتكون جهاز التصويت الإلكتروني الذي أطلق عليه اسم (صوتك) من شاشة تعمل بنظام اللمس ، محدد فيها إجراءات وخطوات الانتخاب، ليقوم الناخب باختيار مرشحه من خلالها بكل سهولة ويسر.
وقد روعي في تصميم شكل الجهاز ملاءمته لمختلف فئات الناخبين بمن فيهم كبار السن وذوو الإعاقة . وترتبط الشاشة بجهاز حاسب آلي يحتوي على برنامج تصويت مصمم من قبل الوزارة، يتم فيه جميع العمليات الخاصة بالتصويت والفرز.
كما أن الجهاز مربوط أيضا (بقارئ البطاقة ، وقارئ البصمة) حيث يقوم قارئ البطاقة بالتحقق من بيانات الناخب، وبعد التحقق يطلب الجهاز من الناخب مطابقة البصمة بوضع اصبعه على قارئ البصمة..
وبعد المطابقة تعرض للناخب على الشاشة صور وأسماء المرشحين في ولايته، ثم يقوم الناخب باختيار المرشح الذي يريده ، عقب ذلك تعرض له خلال الشاشة رسالة تأكيد الاختيار .وتوجد داخل الجهاز طابعة بها شاشة عرض يستطيع من خلالها الناخب مشاهدة استمارة التصويت والتأكد من إتمام تصويته لمرشحه دون الحاجة الى استلام الاستمارة .

مميزات «صوتك»

كما يحتوي الجهاز على أداة استرشاد لمراقب قاعـــــة التصــــــويت تتمثـــل في وجود إضاءات استرشادية في الجانب الخلفي من الجهاز (حمراء ، صفراء ، خضراء) حـــــيث يضيء باللون الأحمر في حالة وجود خطــــــأ أو مشكلة أثناء تصويت الناخب مما يستوجب تدخل مراقب القاعة.
وتشير إضاءة الجهاز باللون الأصفر الى أن الناخب لم يقم بإخراج بطاقته الشخصية بعد الانتهاء من عملية التصويت ، أما إضاءة الجهاز باللون الأخضر فتعني اكتمال تصويت الناخب بنجاح .
ويتميز الجهاز أيضا بخصائص فريدة ؛ حيث صمم بمواصفات عالية وبرامج متخصصة تسهل على الناخب وتضمن سرعة إدلائه بصوته ، حيث استغنى عن الأدوات المستخدمة سابقاً أثناء التصويت مثل كبينة التصويت والطابعة وصندوق التصويت، كما قلل عدد أعضاء لجان التصويت داخل القاعة الواحدة من ثلاثة أعضاء إلى عضو واحد فقط، والنقوش الموجودة على الجهاز مستوحاة من البيئة العمانية .
كما أن شكل الجهاز يراعي جميع فئات المجتمع حيث يمكن استخدامه من قبل الناخبين من ذوي الإعاقة وكبار السن بكل سهولة ويسر . كما تم تصميم حقيبة خاصة بالجهاز تسهل عملية تخزين الجهاز ونقله.

إعلان القوائم الأولية للناخبين

أعلنت لجان الانتخابات في الولايات بداية هذا الأسبوع القوائم الأولية للناخبين لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة التاسعة، وذلك في أماكن بارزة في مكاتب الولاة.
ونوهت وزارة الداخلية إلى أنه يمكن الإطلاع على هذه القوائم من خلال الموقع الإلكتروني للانتخابات:
elections.gov.om
علماً بأنه يجوز لكل ذي مصلحة الاعتراض على الأسماء الواردة في القوائم بطلب يقدم عبر الموقع الإلكتروني للانتخابات، وذلك وفقاً للمادة ( 31 ) من قانون انتخابات أعضاء مجلس الشورى التي تنص على أنه «يجوز لكل ذي مصلحة الاعتراض على الأسماء الواردة في القوائم الأولية للناخبين بطلب يقدم إلى لجنة الانتخابات خلال (5) خمسة أيام من تاريخ إعلان هذه القوائم مبينا فيه أسباب الاعتراض، ومرفقا به المستندات المؤيدة له، وتصدر اللجنة قرارها في الاعتراض خلال (10) عشرة أيام من اليوم التالي لانتهاء المدة المنصوص عليها في الفقرة السابقة».