مؤتمر دولي عربي يبحث بمسقط تعزيز حماية الطفل من سوء المعاملة والإهمال

افتتح صاحب السمو السيد حارب بن ثويني بن شهاب آل سعيد مساعد أمين عام مجلس الوزراء للمؤتمرات أمس المؤتمر الدولي العربي السادس للوقاية من سوء معاملة الأطفال والإهمال «اسبكان عُمان 2019»، الذي يأتي تنظيمه بالشراكة بين جامعة السلطان قابوس ووزارة التنمية الاجتماعية وجمعية الأطفال أولاً ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» وجمعية المهنيين العرب للوقاية من العنف ضد الأطفال، والجمعية العالمية لحماية الطفل من سوء المعاملة والإهمال.
وقالت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد بن محمود آل سعيد مساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي ورئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر: إنَّ أهم ما يركزُ عليهِ شِعارُ المؤتمرِ هوَ أنَّ مستقبلَ الأطفالِ يبدأ بتخطيطٍ دقيقٍ وبتكاتف واعٍ مِن الجميعِ، وإنَّ الجهودَ التي بذلتها مختلف الجهاتِ والمؤسساتِ في السلطنةِ لِكلِّ ما يُعنَى بحمايةِ الأطفالِ ليسَتْ سِوى ترجمةٍ لتوجهاتِ حضرة صاحبِ الجلالةِ في تحسينِ أسبابِ الحياةِ التي يتمتع بها الأطفالُ والحِرصِ على أمنِهِم وأمَانِهِم. ويناقش المؤتمر 227 ورقةً بحثيةً يسعى الجميع من خِلالِها إلى تجسيدِ المفاهيمِ النظريةِ وتحويلِها إلى أفعالٍ وممارسات.
ويهدف المؤتمر إلى أن يكون منصة عالميةً للبحثِ العلميِّ، وعرضِ أفضلِ الممارساتِ، والابتكارِ في مجالِ تعزيزِ حمايةِ الطفلِ من سوءِ المعاملةِ والإهمالِ.
«التفاصيل ص ٦»