تدشين خدمة طب السفر في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالسلطنة

استحداث الاستراتيجية بتدريب 60 من الكوادر الطبية –

قال معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة إن خدمة طب السفر ليست بجديدة ، لكنها في السلطنة وفي عدد من دول الإقليم ربما تعد الأولى من نوعها، وأضاف معاليه أن هناك كثيرا من المسافرين من وإلى السلطنة لعدد من دول العالم لا بد من تنظيم خدمات إرشادية وعلاجية لهم قبيل توجه المسافرين إلى تلك الدول ، وذلك بسبب كثرة الأمراض والأوبئة الموجودة فيها ، والتي ليست موجودة في السلطنة حالياً .
وأشار معالي وزير الصحة إلى أنه لابد أن تتخذ الإجراءات الاحترازية لذلك من قبل مقدمي الخدمة بالقطاع الصحي من خلال الوعي والدراية الكاملة بهذه الأمراض بهدف اتخاذ الاجراءات اللازمة.
وطالب المواطنين والمقيمين بالسلطنة بضرورة التوجه للمراكز الصحية في مختلف المحافظات ، قبل السفر لأي دولة لمعرفة ما هي الأمراض والأوبئة المنتشرة هناك ، وما هي طرق الوقاية والعلاج لأخذها قبيل التوجه إليها، كما طالب المسافرين بعد العودة للسلطنة بأن لا يتجاهلوا العناية بصحتهم ، وفي حالة معاناتهم بأي أعراض ، فعليهم مراجعة المراكز الصحية ، وذلك للاطمئنان على حالتهم الصحية.
جاء تصريح معاليه خلال رعايته لتدشين خدمة طب السفر في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية بالسلطنة أمس بفندق مسقط هوليدي الخوير، والتي أقيمت بحضور عدد من المسؤولين بالوزارة.
وقد قامت وزارة الصحة باستحداث الاستراتيجية الوطنية لخدمة طب السفر من خلال تدريب 60 من الكوادر الطبية والفئات الطبية المساعدة ( التمريض ) من مؤسسات الرعاية الصحية الأولية في مختلف محافظات السلطنة حول خدمة طب السفر، ويحاضر بالدورة التدريبية التي تستمر حتى الخميس القادم محاضرون وخبراء متخصصون من كلية طب السفر التابعة للكلية الملكية للأطباء والجراحين في جلاسكو بالمملكة المتحدة.
تضمن برنامج الحفل كلمة للدكتور سعيد بن حارب اللمكي مدير عام الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة تحدث فيها عن أهمية تطبيق خدمة طب السفر، وذلك عن طريق تعزيز الموارد اللازمة ( كأدوية الملاريا والتحصين والمواد التثقيفية اللازمة للمسافر)، بالإضافة إلى تطوير العاملين الصحيين في التعامل مع احتياجات المسافر حسب المنطقة المسافر منها واليها، وذلك حسب حالة وعمر المريض، وثالثا وهي الأهم عن طريق زيادة الوعي لدى أفراد المجتمع من خلال توفير الخدمة وأهمية التواصل مع مؤسسات الرعاية الصحية الأولية قبيل السفر بمدة لا تقل عن 10 أيام ، وبعد السفر وخلال أسبوعين بعد عودته.
بعدها قدم الدكتور سيف العبري مدير عام المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة محاضرة أوضح فيها أن التحصين لخدمة طب السفر قد بدأ منذ عام 2013 ، وان استحداث الخدمة أتى نتيجة للزيادة المطردة للسفر من والى خارج السلطنة بالنسبة للعمانيين أو الوافدين.
وأضاف أن الهدف الرئيسي من تدشين الخدمة يتمثل في حماية المسافرين لمناطق موبوءة بأمراض معينة ، وكذلك لتوفير خدمة ما بعد السفر عند عودة المسافرين إلى السلطنة.
كما تحدثت كلير اندرسون من كلية طب السفر التابعة للكلية الملكية للأطباء والجراحين في جلاسكو بالمملكة المتحدة عن أهداف حلقة العمل التدريبية ، والتي ذكرت أن من أهمها تدريب 60 من الكوادر الطبية والفئات الطبية المساعدة (التمريض) من مؤسسات الرعاية الصحية الأولية في مختلف محافظات السلطنة حول خدمة طب السفر، بالإضافة إلى أنها تأتي لتعزيز الأمن الوطني الصحي عن طريق أي أمراض معدية وافدة أو مرتبطة بسفر العمانيين أو الوافدين من خارج السلطنة ، ولاستيفاء متطلبات التقييم الخارجي المشترك والرعاية الصحية الشاملة.
وقد قامت المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض بالتعاون مع المديرية العامة للرعاية الصحية الأولية بالوزارة باستحداث خدمة طب السفر في السلطنة وتقديم خدمة الرعاية ما قبل السفر في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية في مختلف المديريات الخدمات الصحية بمحافظات السلطنة ، بالإضافة إلى تعزيز الأمن الصحي الوطني عن طريق منع أي أمراض معدية وافدة أو فاشيات مرتبطة بسفر العمانيين أو الوافدين خارج السلطنة.
وخدمة طب السفر تعني بطب السفر قبل وأثناء وبعد السفر، ويأتي تنفيذها حفاظا على الأمن القومي الصحي بالسلطنة من أي وبائيات أو فاشيات من الدول التي يسافر إليها الفرد.
يذكر أن التحضير لاستحداث خدمة طب السفر في السلطنة منذ عام 2014 من خلال حضور مختصين دوليين في طب السفر في مهمة استشارية للسلطنة .
ويأتي تطبيق هذه الخدمة استجابة لنداء منظمة الصحة العالمية والمنظمات العالمية والإقليمية على ضوء زيادة معدلات السفر على مستوى العالم الذي تشهد بعض دوله انتشارا للوبائيات والفاشيات ، حيث يأتي هذا التطبيق للحد من ذلك لتفادي انتقالها عبر المسافرين.
كما أن مؤتمر عمان لطب السفر الذي عقد في الفترة من 14 و 15 فبراير 2015. جاءت إقامته لضرورة استحداث استراتيجية عملية لخدمة طب السفر في السلطنة وأهمية رفع الوعي لدى المواطنين والمقيمين لمراجعة المراكز التي تقدم خدمات طب السفر للاستشارة الطبية قبل سفرهم وبعد رجوعهم لأرض الوطن.