ترامب: القيادة الإيرانية «تُريد لقاء» مع الإدارة الأمريكية

واشنطن ـ «أ ف ب»: أكّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّ إيران تريد عقد لقاء مع الولايات المتحدة، وذلك بعدما كان ألمح إلى إمكان تخفيف العقوبات عن طهران إفساحاً في المجال أمام عقد لقاء مع نظيره الإيراني حسن روحاني.
وقال الرئيس الأمريكي قبيل توجّهه إلى مدينة بالتيمور القريبة من واشنطن «يمكنني القول إنّ إيران تريد عقد لقاء معنا».
وكان ترامب أبدى مراراً استعداده للقاء نظيره الإيراني الذي يُرتقب أن يُشارك في اجتماعات الجمعيّة العامّة للأمم المتّحدة في نيويورك هذا الشهر، علماً أنّ إيران لم تُبد أيّ تجاوب مع طرحه.
والأربعاء، قال الرئيس الإيراني «ألّا معنى» لمحادثات مع الولايات المتّحدة ما لم ترفع عقوباتها عن الجمهورية الإسلاميّة.
وحذّر ترامب الأربعاء إيران من أنّ تخصيبها اليورانيوم «سيكون خطيراً جدّاً عليها». وقال ترامب في المكتب البيضاوي «لا يمكننا السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية سيكون التخصيب خطيراً جدّاً عليها». ولدى سؤاله عن رفع جزئي محتمل للعقوبات، أجاب ترامب «سنرى، سنرى».
وأضاف «أعتقد أنّ إيران لديها إمكانات مهمّة نأمل في التوصّل الى اتّفاق»، وأعاد تأكيد اقتناعه بأنّ طهران «ترغب في التوصّل إلى اتّفاق».