ظفار بطل كأس السوبر للمرة الرابعة في تاريخه

فاز على صور برباعية نظيفة وعادل رقم العروبة –

كتب – فيصل السعيدي وسعيد السلماني –

توج ظفار بطلا لكأس السوبر للمرة الرابعة في تاريخه معادلا الرقم القياسي المسجل باسم العروبة وذلك عندما اكتسح صور برباعية نظيفة في المباراة التي جمعتهما مساء أمس في المجمع الرياضي بالرستاق وزعهما على مدار الشوطين حيث انتهى الشوط الأول بتقدم ظفار بهدفين تناوب على تسجيلهما قاسم سعيد في الدقيقة 23 وطلال جازع المطيري في الدقيقة 37 وأضاف ظفار هدفين في الشوط الثاني ضاعف من خلالهما الغلة التهديفية في اللقاء حيث بصم المنذر العلوي على الهدف الثالث في الدقيقة 83 ولم تمض دقيقة واحدة حتى نجح معتز صالح عبدربه في إضافة الهدف الرابع لمصلحة فريقه في الدقيقة 84 قتل بها طموحات صور نهائيا في العودة إلى اللقاء لتنتهي المباراة برباعية نظيفة لظفار.

الشوط الأول

بداية المباراة جاءت حذرة من الفريقين وبعد ذلك بدأ ظفار ينوع في هجماته ويمارس الضغط على فريق صور ولكن عكس مجريات اللعب كان التهديد الأول في المباراة والفرصة الحقيقية الأولى في المباراة لمصلحة صور في الدقيقة 13 حينما أضاع اللاعب زكريا الحكماني هدفا محققا سدد على إثرها كرة قوية على يسار حارس عرين ظفار فايز الرشيدي وعقب انقضاء ربع الساعة الأول هيمن ظفار بشكل مطلق على المباراة بينما اعتمد صور على الهجمات المرتدة السريعة واستطاع ظفار أن يحرز هدف التقدم عن طريق قاسم سعيد في الدقيقة 23 مستغلا كرة عرضية ناجحة عكسها له علي سالم.
وفي الدقيقة 31 أهدر قاسم سعيد هدفا محققا سددها بعيدا عن الخشبات الثلاث ثم أضاع عبدالعزيز المقبالي هدفا مؤكدا في الدقيقة 33 عندما أطلق تصويبة قوية تصدى لها فارس الغيثي ببراعة.
وفي الدقيقة 37 تمكن ظفار من تعزيز تقدمه الهدف الثاني عن طريق طلال المطيري بعدما استغل دربكة دفاعية واضحة من دفاعات صور ومضت الدقائق الأخيرة بسلام على فريق صور رغم مواصلة فريق ظفار الضغط الهجومي على مرمى الحارس فارس الغيثي.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بمناولات هجومية خجولة من الفريقين مع تحسن هجومي واضح وملحوظ في أداء فريق صور الذي شهد تحركات أفضل من قبل لاعبيه وسنحت فرصة أولى لظفار في الشوط الثاني عن طريق قاسم سعيد في الدقيقة 55 عندما أطلق بيمناه تصويبة قوية في الدقيقة 50 علت عن العارضة بقليل.
وشهدت الدقيقة 57 تبديلا في صفوف ظفار عندما أخرج مدرب الفريق يامن الزلفاني اللاعب قاسم سعيد ودفع بدلا منه اللاعب معتز صالح عبدربه.
وحصل ظفار على ركلة ركنية في الدقيقة 66 لم تتكلل بالنجاح وفي الدقيقة 67 أجرى مدرب ظفار تبديلا آخر دفع على اثره بورقة اللاعب الإسباني هوجو لوبيز بدلا من اللاعب الكويتي طلال جازع المطيري رد عليه مدرب صور بتبديل زج على اثره بورقة اللاعب محمد السناني بدلا من اللاعب العراقي محمد سعد.
وعاد ظفار لبسط سيطرته على اللقاء وسط مناوشات هجومية خجولة لصور الذي كان يشن هجماته على استحياء وأهدر محمد المسلمي هدفا محققا في الدقيقة 75 عندما قابل كرة عرضية لعبها علي البوسعيدي من الجهة اليسرى ولكنها ارتطمت في جسم المدافع الصوراوي الذي حولها إلى ركلة ركنية لم تثمر عن شيء.
وأضاف المنذر العلوي الهدف الثالث لظفار في الدقيقة 83 عندما تهيأت له الكرة داخل مربع العمليات لم يتردد في ايداعها الشباك وسط غفلة من دفاعات صور وسوء في التغطية الدفاعية نتج عنه الهدف.
وأصاب معتز صالح عبدربه فريق صور في مقتل عندما ضاعف تقدم ظفار بالهدف الرابع في الدقيقة 84 بعدما تطاول لكرة رأسية ناجحة من عرضية علي البوسعيدي من الجهة اليسرى قتل بها أي أمل لعودة صور في اللقاء .
وبدا فريق صور مستسلما ورافعا الراية البيضاء بعد تلقي الهدف الرابع فانكمشت دفاعاته وارتكبت هفوات قاتلة في التمركز والانتشار الخاطىء وظهر عاجزا وفاقدا الحيلة.
واحتسب حكم المباراة ثلاث دقائق كوقت بدل ضائع لم تحمل الجديد لتأتي بعدها صافرة يحيى البلوشي معلنة نهاية اللقاء بفوز ظفار برباعية نظيفة لتصبح الرابعة بتوقيت ظفار.

المرضوف : مجمع الرستاق الرياضي صرح رياضي مهم في السلطنة –

صرح معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بمناسبة تدشين مرافق المجمع الرياضي بالرستاق وإقامة مباراة السوبر والتي جمعت ناديي ظفار بطل دوري عمانتل وللموسم الفائت وصور بطل كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم ان استاد مجمع الرستاق الرياضي يعتبر احد اهم منجزات النهضة المباركة في القطاع الرياضي والذي يأتي ترجمة صادقة للاهتمام والرعاية اللذين يوليهما مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بقطاعي الرياضة والشباب حيث حققا العديد من الإنجازات على كافة المستويات .
وأشار معاليه : لقد حرصت وزارة الشؤون الرياضية على تكامل البنية الأساسية الرياضية كأساس هام للنهوض بالأنشطة الرياضية والشبابية حيث اولت وسخرت كافة الإمكانيات لتطويرها وفقا للمواصفات والمعايير المطلوبة ولتكون منتشرة في جميع محافظات السلطنة وتلبي تطلعات الشباب .
وأشار معاليه : يأتي مجمع الرستاق الرياضي إضافة وصرحا رياضيا هاما في السلطنة بشكل عام ومحافظة جنوب الباطنة بشكل خاص وذلك بما يحتويه المجمع من مرافق متعددة ومتنوعة صممت على اعلى المقاييس الدولية ومن الان اصبح المجمع الرياضي جاهزا لتقديم خدماته للاتحادات واللجان والاندية الرياضية وأيضا المؤسسات و الافراد الراغبين بممارسة النشاط الرياضي والبدني . وأشار معاليه كذلك : نشعر بالفخر بما تحقق من إنجازات في مجال مشاريع البنية الأساسية الرياضية وتعدد مرافقها وتجهيزاتها وكذلك انتشارها لتصل خدماتها الى جميع ولايات السلطنة ولله الحمد القاعدة الرياضية في السلطنة على مختلف مراحلها تعتبر متكاملة وتعمل وفق اليات واطر واضحة وجميع العاملين في الأجهزة الإدارية والفنية للهيئات الرياضية العاملة بالسلطنة يبذلون جهودا كبيرة لتطوير العمل الرياضي والشبابي في السلطنة وصولا الى تحقيق الأهداف التي نطمح اليها جميعا .
وبهذه المناسبة رفع معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية اسمى آيات الولاء والعرفان والامتنان للمقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – على رعايته المتواصلة وعنايته الكريمة لقطاعي الرياضة والشباب في السلطنة مجددا العهد والولاء تحت قيادته الحكيمة سائلا المولى عز وجل ان يمتعه بموفور الصحة والعافية انه مجيب سميع الدعاء .