تونس: محكمة النقض تنظر اليوم في طلب ضد توقيف نبيل القروي

تونس-(أ ف ب)- (رويترز) : تنظر محكمة النقض في تونس اليوم في طلب ضد توقيف رجل الاعلام والدعاية المثير للجدل نبيل القروي والمرشح الانتخابات الرئاسية والموقوف منذ 23 أغسطس الماضي بتهمة تبييض أموال، على ما أفاد محاميه كمال المسعودي.
ويواجه القروي ملاحقات قضائيا منذ 2017 بتهم تتعلق بتبييض أموال وتهرب ضريبي وتم توقيفه قبل انطلاق الحملات الانتخابية للرئاسية بعشرة أيّام ما أثار عديد الانتقادات والتساؤلات حول تسييس القضاء.
وكسب القروي شعبية لدى الطبقات الفقيرة وسكان المناطق الداخلية في تونس عبر شروعه منذ سنوات في تنظيم وتوزيع اعانات اجتماعية وخيرية تبث عبر برنامج تلفزيوني على القناة التلفزيونية التي أسسها «نسمة».
بالرغم من انه لا يزال موقوفا فإن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أقرت بأنه مرشح للانتخابات وتواصل زوجته سلوى السماوي وعدد من قيادات حزبه «قلب تونس» تنظيم حملاته الدعائية.
وتقدم محامو القروي بطلب لمحكمة النقض مفاده أن القضاة الذين اصدروا مذكرة توقيفه ليسوا متخصصين في المسائل المتعلقة بالفساد وتبييض الأموال ولا ينتمون للقطب القضائي والمالي.وتم رفض كل الطلبات التي تقدم بها المحامون من أجل اطلاق سراح القروي في السابق.
وتقدمت منظمة «انا يقظ» بشكوى قضائية ضد نبيل القروي وشقيقه غازي في 2017 بتهم تهرب ضريبي.
وقرر القاضي المكلف بالملف تجميد أصول الأخوين ومنعهما من السفر.
ومن المنتظر أن يتوجه أكثر من سبعة ملايين ناخب الأحد لاختيار رئيس من بين 26 مرشحا في ثاني انتخابات ديمقراطية في تاريخ تونس.
وقال محام لرويترز أمس إن رجل الإعلام التونسي نبيل القروي والمرشح الأوفر حظا للفوز بانتخابات الرئاسة التي تجري الأحد المقبل بدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام للضغط على السلطات للسماح له بالتصويت.
والقروي، 56 عاما، هو مالك تلفزيون نسمة الخاص وواحد من أبرز المرشحين في الانتخابات. واعتقلته السلطات منذ ثلاثة أسابيع بتهمة التهرب الضريبي وغسل الأموال.
وقال رضا بلحاج محامي القروي لرويترز «القروي دخل في إضراب جوع مفتوح منذ أمس الأول للمطالبة بحقه في الانتخاب يوم الأحد المقبل». ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات.