«خزائن» تستقطب أولى الشركات العمانية للعمل في المدينة الاقتصادية

نعمل على استقطاب مستثمرين محليين وإقليميين من أجل شراكات استراتيجية –

أعلنت شركة مدينة خزائن الاقتصادية – الشركة المطورة لأكبر مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص في السلطنة – بدء استقطاب الشركات المحلية للاستثمار في المدينة الاقتصادية بتوقيع اتفاقية استثمارية مع شركة دار الأركان للتطوير.
بموجب الاتفاقية، ستقوم شركة دار الأركان للتطوير بتنفيذ المشروع خلال عدة مراحل وباستثمار يقدر بحوالي 3 ملايين دولار أمريكي وذلك لبناء منشأة لتصنيع المنتجات الكيميائية الخاصة بالإنشاءات وأنظمة البناء التخصصية المبتكرة في قطاع المقاولات، وهي بذلك تعد أولى الشركات العمانية الصغيرة والمتوسطة التي يتم استقطابها لمدينة خزائن الاقتصادية.
وأكد خالد بن عوض البلوشي، الرئيس التنفيذي لشركة مدينة خزائن الاقتصادية أنه بعد اعتماد المخطط التفصيلي للمدينة، وإسناد الحزمة الأولى لأعمال البنية الأساسية، يمكن القول إن مدينة خزائن أصبحت مستعدة لاستقبال الاستثمارات في جميع القطاعات المستهدفة في المرحلة الأولى من المخطط العام للمشروع.
وأضاف: نحن في خزائن نطمح لأن نكون خيارًا مفضلًا للمستثمر المحلي والأجنبي على حد سواء، وخلال المرحلة القادمة سيضاعف فريق خزائن جهود استقطاب المستثمرين والمستأجرين من خلال عقد لقاءات تعريفية والقيام بحملات تسويقية مختلفة داخل السلطنة وخارجها للتعريف بهذا المشروع الاستراتيجي وما يقدمه من امتيازات وحوافز تنافسية لكافة شرائح المستثمرين الراغبين بتوطين مشروعاتهم المختلفة في المدينة.
وأعرب سالم المسروري الرئيس التنفيذي لشركة دار الأركان للتطوير عن سعادته بأن يكون أول المستثمرين العمانيين في مدينة خزائن الاقتصادية، والعمل على توطين تقنيات حديثة في مجال تصنيع المواد الكيميائية بما في ذلك تصنيع رغوة البولي يوريثان، والعوازل المائية والحرارية الداخلة في أنشطة البناء والإنشاءات.
وأضاف المسروري: إنه وكجزء من منظومة الاقتصاد الوطني، سيوفر المصنع عددًا من فرص العمل الجيدة للعمانيين، إلى جانب فرص لإسناد بعض الأعمال للشركات العمانية. يأتي توقيع الاتفاقية بعد إسناد عقد الحزمة الأولى لأعمال البنية الأساسية في السابع والعشرين من شهر أغسطس الماضي، والذي يساهم في فتح وتهيئة أكثر من 3 ملايين متر مربع من المساحات القابلة للاستثمار من خلال تنفيذ طرق أسفلتية بطول 10كم، وشبكة المياه مع الخط الرئيسي والخزانات بطول 22كم، وقنوات تصريف مياه الأمطار بطول 15كم، وأعمدة الإنارة، وحاجز حماية للمدينة من مخاطر الفيضانات.
كما قامت مدينة خزائن الاقتصادية في شهر يونيو الماضي، بالإعلان عن توقيع اتفاقيتي حق الانتفاع لمستثمرين أجانب لإقامة مشروعين صناعيين بالمنطقة الصناعية بالمدينة كأولى الاتفاقيات التي تستقطب استثمارات أجنبية إلى المدينة الاقتصادية.