بومبيو: المحادثات مع طالبان وصلت إلى طريق مسدود

واشنطن- كابول- وكالات: أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس أن المحادثات الرامية لإحلال السلام في أفغانستان وصلت إلى طريق مسدود وأن الولايات المتحدة ستواصل الضغط على حركة طالبان ودعم القوات الأفغانية عسكريًا إلى أن تفي طالبان بالتزاماتها.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن أمس الأول على نحو مفاجئ أنه ألغى محادثات السلام مع «كبار زعماء» طالبان في المجمع الرئاسي في كامب ديفيد بولاية ماريلاند بعدما أعلنت الحركة مسؤوليتها عن هجوم في كابول الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل جندي أمريكي و11 آخرين. وقال بومبيو على محطة فوكس نيوز: إن الولايات المتحدة استدعت مبعوثها الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد إلى واشنطن لبحث الخطوات الواجب اتخاذها مستقبلا. مؤكدًا أن بلاده لن تقلص الدعم العسكري للقوات الأفغانية إلا إذا اتخذت طالبان الخطوات اللازمة لإبداء جديتها إزاء السلام. و«إذا لم تلتزم طالبان، إذا لم ينفذوا الالتزامات التي قدموها لنا الآن على مدى أسابيع، وفي بعض الحالات على مدى شهور، فلن يقلص الرئيس الضغط، لن نقلص دعمنا لقوات الأمن الأفغانية التي تقاتل بكل قوة هناك في أفغانستان». من جانبها أكدت حركة طالبان أن الولايات المتحدة «ستتضرر أكثر من أي طرف آخر»، لكنها تركت الباب مفتوحًا لاستئناف المفاوضات.