حلقة لتقييم برامج ومشروعات وأنشطة اللجنة الوطنية للشباب

تهدف إلى مراجعة مشروعات اللجنة وإنجازاتها –

نفّذت اللجنة الوطنية للشباب مؤخرا حلقة لتقييم برامج ومشروعات وأنشطة اللجنة الوطنية للشباب، بمشاركة أعضاء الفترة الرابعة للجنة الوطنية للشباب وموظّفي أمانة السرّ.
وقد هدفت الحلقة إلى مراجعة مشروعات اللجنة خلال الفترة الرابعة (2018 – 2020) والإنجازات التي تحققت خلال الأشهر التسعة الأولى من عمر الفترة ديسمبر 2018 – أغسطس 2019، كما هدفت إلى الوقوف على الأداء المؤسسي للجنة.
وانطلقت الحلقة بترحيب رئيس اللجنة الوطنية للشباب في فترتها الرابعة الدكتور سامي بن سالم الخروصي بالمشاركين فيها، مركّزًا على أهميّة تقييم أداء اللجنة بصفة دوريّة في مثل هذه الحلقات التي تستعرض مخرجات المشروعات التي تترجم أهداف اللجنة الوطنية للشباب المنصوص عليها في المرسوم السلطاني رقم 117/‏‏2011 بإنشاء اللجنة الوطنية للشباب، من خلال ممارسة اختصاصاتها في المادّة السابعة من المرسوم. وأضاف: إنّ مثل هذه الحلقات التي تشترك فيها اللجنة أعضاءً وأمانة سرّ من شأنها أن تناقش واقع وتطلعات الشباب العماني من خلال ما تخرج به برامج اللجنة من نقاط قوّة وضعف وفرص وتحديات.

جلسات

وابتدأت الحلقة بجلساتها مع رئيس لجنة الدراسات والمتابعة والتقييم فيصل بن علي البوسعيدي عضو اللجنة الوطنية للشباب، حيث استعرض أهداف الحلقة والبرنامج الزمني لها، وقدّم فيها للأعضاء من رؤساء المشروعات المنصّة لاستعراض ما تمّ إنجازه من كل مشروع، والتحديات التي واجهها، والتوصيات المرفوعة بشأن تلك التحديات سواء بتطوير المشروع أو استبداله أو تجميده.
وأدار رئيس لجنة الدراسات والمتابعة والتقييم عضو اللجنة، جلسة العصف الذهني بطريقة SWOT المعتمدة لتسليط الضوء على نقاط القوة والضعف لأداء اللجنة ككلّ، واستعراض الفرص والتحديات، نفذتها خمسة مجموعات مشكّلة من أعضاء اللجنة وموظفي أمانة سرّها، لتتم المناقشة فيما بين المجموعات الخمس بطريقة world cafe بإدارة حمود بن سالم الجابري القائم بأعمال أمين سرّ اللجنة الوطنية للشباب، حيث تتبادل المجموعات فيما بينها نقاط SWOT (مكامن القوة والضعف والفرص والتحديات)، وتتفق وتختلف وتتابع استعراض أكبر قدر ممكن من النقاط.
بعد ذلك استعرضت رئيسة لجنة العلاقات العامة والاتصال أحلام بنت أحمد الحضرمية تقييم الجانب الإعلامي للجنة من خلال استبانة معدّة لهذا الغرض، شارك فيها أعضاء وموظفو اللجنة.
واستتبعت الجلسة في ختامها بتوزيع استمارات إلكترونية تتضمن ثمانية محاور حول اللجنة الوطنية للشباب، من ضمنها: هيكلة مشروعات اللجنة، والقيم المتبعة في اللجنة، وقيم إدارة المشروعات، والأنظمة المستخدمة في إدارة المشروعات، وإمكانات اللجنة المتاحة لتنفيذ المشروعات، وتقييم نمط قيادة المشروعات والقائمين عليها، وتقييم منهجية عمل اللجنة الوطنية للشباب والخطة البرامجية لها (2016 – 2020)، بالإضافة إلى محور المقترحات التطويرية لتقييم المشروعات والأفكار المستقبلية.
ويجدر بالذكر أن هذه الحلقة تنفّذ دوريًا للوقوف على مستجدّات عمل اللجنة وتطويرها أولا بأول بما يوائم تطلّعات الشباب العماني.