خسائر كبيرة ومقتل شخص في كوريا الجنوبية جراء الإعصار«لينج-لينج»

سول 7 سبتمبر  – لقي شخص حتفه وانقطع التيار الكهربي عن آلاف المنازل، وتضررت عشرات المباني في كوريا الجنوبية جراء الإعصار “لينج-لينج” اليوم السبت. كما ألغت شركات الطيران مئات الرحلات الجوية.
وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية أن امرأة توفيت بسبب الرياح العاتية في منطقة بورييونج، جنوب غربي العاصمة سول.
وسبب الإعصار انقطاع التيار الكهربي عن حوالي 30 ألف منزل في جزيرة “جيجو” جنوبي البلاد، وفي إقليم “جيولا”، جنوب غرب، ودمر حوالي 40 منزلا آخرين.
وتأثرت شتى أنحاء البلاد جراء العاصفة الاستوائية التي تتجه شمالا عبر شبه الجزيرة الكورية. وكانت مناطق غرب كوريا الجنوبية الأكثر تضررا في البلاد.
وفي العاصمة سول، اقتلعت الرياح القوية المصاحبة للعاصفة الاشجار، وألغت السلطات المعنية 300 رحلة جوية في إجراء احترازي، بينها رحلات من وإلى مطار “إنشيون الدولي” على الساحل الغربي للبلاد.
يشار إلى أن “لينج-لينج” هو الإعصار رقم 13 الذي يضرب كوريا الجنوبية هذا الموسم. وهناك مخاوف من أن يسبب الإعصار خسائر كبيرة في كوريا الشمالية التي يتوقع أن يصلها في وقت لاحق اليوم.
وكانت هيئة الارصاد الجوية قدرت الضغط المركزي للإعصار بـ945 هكتوباسكال، وسرعته القصوى إلى 162 كيلومترا في الساعة)، لافتة إلى أن هذه السرعة هائلة لدرجة أنها قد تتسبب في انقلاب السيارات والسفن واقتلاع الأشجار.
وحذرت الهيئة من هبوب رياح قوية بسرعة تتجاوز 200 كيلومتر في الساعة، على الجزر المحيطة بالبلاد تأثرا بلينج-لينج.
وتوقعت الهيئة أن يصل الإعصار إلى إقليم هوانج-هيه في كوريا الشمالية اليوم السبت، ولكن ستضعف قوته إلى مستوى أقل من الوقت الراهن.
ويتوقع أن يواصل الإعصار طريقه إلى الصين وروسيا.

«د.ب.ا»