الاحتفال بذكرى الهجرة النبوية بجامع الباري بالسيب

تكريم الفائزين في مسابقة القرآن –

السيب- بشير الريامي –

احتفل مؤخرا في جامع الباري بمنطقة المعبيلة بولاية السيب بذكرى الهجرة النبوية الشريفة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام بحضور جمع من أهالي المنطقة حيث بدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم أنشودة دينية بعد ذلك ألقى الشيخ مسعود بن محمد المقبالي محاضرة عن ذكرى الهجرة النبوية الشريفة قال فيها: انه عندما نحتفل كمسلمين بهذه الذكرى ليس لنحييها فهي أصلا تعيش فينا وهي حية بيننا فهي مورد عذب زلال وكل فرد مسلم يأخذ منها حسب حاجته وقدرته لان بها الكثير من الدروس والعبر.
وأشار الشيخ المقبالي إلى أن حياة المسلم تدور حول أمرين اثنين لله وبالله وللدين وبالدين فالفرد يحيا حياته بذكر الله وذكر الله كالإطار في حياة المسلم قال تعالى «قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين» فالحياة لابد أن تبذل وان توهب لله رب العالمين ولا يستثنى منها شيء للشهوات والرغبات قال تعالى «فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحدا».
وأضاف الشيخ انه بدأ العمل والتضحية للحياة من اجل الدين ليعم الأرض كلها ولذلك فان الصحابة لم يستريحوا بعد الهجرة وعاشوا الملاحم وخاضوا حروبا ليعيش هذا الدين وينتشر ويصل إلينا بعد أربعة عشر قرنا من الزمان.
وبعد المحاضرة قام الشيخ مسعود المقبالي بتكريم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم خلال شهر رمضان المبارك وهم يوسف بن حمود الحبسي والمهلب بن سعود الظفري وعثمان بن سيف الشبلي ومحمد بن حمود الحبسي واحمد بن سعيد الفرقاني وحسام بن محمد الحسني وسامي بن محمد الشكيري ومحمد بن احمد البلوشي.