عضو بمجلس إدارة النهضــة: شكـوى ادمير خـــطأ نعــترف به وفي طريقه للنهاية

متابعة – سعيد الهنداسي:-

أشار عضو مجلس إدارة نادي النهضة حسين الزدجالي الذي أن موضوع اللاعب ادمير انه بالفعل هناك مبالغ مستحقة للاعب على نادي النهضة واجبة السداد وأضاف الزدجالي كانت هناك مخاطبات بين الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد العماني لكرة القدم ونادي النهضة وتم الاتفاق على أن يقوم نادي النهضة بسداد المبالغ للاعب وطلبنا منه إرسال رقم حسابه البنكي لتحويل المبلغ لأنه عند مراجعتنا لحساب اللاعب في البنك وجدناه أن حسابه تم إغلاقه وطلبنا إمهالنا شهرين وسنقوم بالتحويل وعمل التسوية وإنهاء الموضوع ولكن إلى الآن لم يتم التواصل معنا في هذا الأمر من قبل اللاعب.
وأضاف الزدجالي أن اتحاد الكرة على علم بهذا الأمر ولديه كل المخاطبات المتعلقة بالموضوع، وبكل شجاعة يؤكد عضو مجلس إدارة نادي النهضة قائلا: إن القصور من الأندية فمن المفترض علينا في نادي النهضة وأقولها وأنا عضو مجلس الإدارة أن الخطأ من عندنا لأنه من المفترض أن كل لاعب أجنبي ينتهي من تعاقده في نهاية الموسم تتم مخالصته وإنهاء كل متعلقاته ويؤكد الزدجالي أن قضية اللاعب ادمير هي القضية الوحيدة المتبقية على نادي النهضة بينما هناك قضايا مع مجموعة لاعبين محليين تم الانتهاء منها ومخالصتهم وتم إغلاق جميع ملفات هذه المواضيع المتعلقة بمستحقات اللاعبين المحليين تحديدا، وينهي عضو مجلس إدارة نادي النهضة حسين الزدجالي حديثه معنا مؤكدا أننا سنقوم بالتواصل مع اتحاد الكرة من جديد من أجل التنسيق مع اللاعب ادمير حول ضرورة إرسال رقم حسابه البنكي لإنهاء الموضوع وإغلاقه نهائيا وان الموضوع لن يأخذ مسار آخر وسيتم تسويته في أقرب فرصة.
وعلم عمان الرياضي أن قضية نادي النهضة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة التي ستعاني منها أنديتنا في الفترة القادمة لأنه من المفترض على أنديتنا بعد نهاية الموسم تعمل مخالصات مع لاعبيها وتكمن الإشكالية ان أنديتنا تقوم بالتعاقدات مع هؤلاء اللاعبين بعقود كبيرة ومن تحت الطاولات ولا تقوم بالتسديد والفاتورة في ازدياد وأن هناك نفس اللاعبين ينتقلون من ناد إلى آخر وتكون قضاياهم معلقة ثم بعد ذلك يتم اللجوء للاتحاد الدولي لحل هذه القضايا التي تكون قد وصلت لمراحلها المتأخرة وتزيد معاناة الأندية. ولم تكن هذه المشاكل حاضرة في نادي النهضة في السابق والدليل انه قدم موسما استثنائيا في سنوات ماضية واستطاع التتويج بالدوري عندما عملت إدارة النادي على العمل بهدوء وتعاقدت مع لاعبين محليين على أعلى مستوى وغير منتمين للأجهزة العسكرية ولاعبين محترفين على مستوى عال مثل اللاعب جمعة سعيد الذي كان الأميز في دورينا ثم انتقل بعدها للدوري الكويتي.
كما أن الاتحاد الدولي لا يهدد بل يقوم بتطبيق القوانين والأنظمة المتفق عليها وفق نظام عالمي متعارف عليها في جميع الاتحادات المنتمية إليه ولوائح قانونية معتمدة من الاتحادات القارية والقوانين واضحة إذا لم تقم الأندية بتسديد ما عليها من مستحقات تنفذ عليها العقوبات المنصوص عليها وفي حالة السداد يتم رفع الإيقاف.