كتاب يرصد التجربة الجمالية عند الفنان التشكيلي نصر ورور

الفنان التشكيلي نصر ورور صاحب تجربة فريدة وذات خصوصية في الحراك الفني السوري المعاصر محورها التقنية الخاصة والدمج بين الرسم والغرافيك والواقعية والرمزية.
ويقدم الكتاب الصادر حديثا بعنوان (منطق طائر اللون رحلة بصرية في التجربة الجمالية للفنان نصر ورور) دراسة بنيوية نقدية تطبيقية للناقد والأديب إبراهيم محمود توغل فيها عبر جوهر مغامرة الفنان ورور ومذهبه الفني الذي يلخص مآسي وتجارب إنسانية واجتماعية مختلفة ضمن ابتكارات لونية جديدة تشي بثقافة فنية عالية وقدرة على التشكيل.
ويرى محمود في كتابه أن الفنان ورور بنى علاقة متعددة الجهات والأبعاد والمرامي في الواقعية التي تحرى فيها بحثا عن عالم آخر ذي كينونة وجمالية خاصة وصولا إلى البحث في التاريخ والإفصاح عن متحولاته ومتغيراته والعصور التي شهدها.
كما أوضح محمود أن حركة اللون عند ورور ترتكز إلى قاعدة تقويمية متحركة وهي ذوقية وجمالية معلومة بمنطق الذات الفنية مستشهدا بكيفية استخدام الألوان وتمركزها كأساس تكويني في اللوحات كاللون الأحمر في لوحة رسول الجولان وغيرها.
ويشير الناقد محمود في الكتاب إلى أن الفنان ورور مأخوذ بتجربة خاصة به متنوعة ومتطورة حيث غامر بشخصه ليكون التعبير الموضوعي هو مؤلف ذاته اليومية فأصبح ذاته الأخرى مشبها إياها بالشاعر الفرنسي رامبو في كيفية استخدام العبارات وتماهيها مع الموسيقى.
مباحث كثيرة يقدمها الناقد محمود في تجربة نصر ورور الفنية في كتابه الذي يقع في 300 صفحة من القطع الكبير وهو من إصدارات دار تموز ديموزي ولمؤلفه ثمانون كتابا منها مغامرة المنطق البنيوي وأرواح اليوم الثامن والضلع الأعوج.