كويمان يستعين بالفيديو لتحليل المنتخب الهندي ويركز على منطقة المناورات

المنتخب الوطني يتدرب على الكرات البينية –

أجرى المنتخب الوطني مساء أمس الأول حصة تدريبية بمدينة جوهاتي بولاية اسام الهندية بحضور جميع اللاعبين استعدادا لمباراته مع نظيره الهندي غدا في مستهل مشواره
بالتصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا وكأس العالم، إذ يلعب المنتخب الوطني في المجموعة الخامسة إلى جانب قطر والهند وأفغانستان وبنجلاديش.
وهو أول تدريب للمنتخب الوطني بعد وصوله للهند حيث فضل المدرب إراحتهم يوم أمس وأجرى تدريبا صباحيا في صالة فندق نوفوتيل مقر إقامة بعثة المنتخب وركز المدرب الهولندي اريان كويمان مدرب المنتخب الوطني على الجوانب التكتيكية والخطة التي سيلعب بها واستغرق التدريب ساعة ونصف. وظهر اللاعبون بروح معنوية عالية جدا ونفذوا المطلوب منهم خاصة في الجانب الانضباطي والتكتيكي وظهر من خلال التدريب بأن كويمان سيركز وبشكل أساسي على منطقة المناورات من خلال تواجد كثافة عددية وقطع كل الإمدادات عن المنتخب الهندي الذي يلعب بحماس كبير وسط جماهيره.
وطالب كويمان الذي درس المنتخب الهندي من خلال أشرطة الفيديو والتحليل الفني والرسم التكتيكي الذي حصل عليه من حامد محروس محلل الأداء في المنتخب الوطني طالب اللاعبين بالثقة بأنفسهم وإمكانياتهم وقدراتهم مؤكدا بأنهم الأفضل من الناحية الفنية والمهارية من الفريق الهندي ومشددا على عدم التهاون والابتعاد عن الأخطاء الفردية قدر الإمكان.
وركز كويمان وبشكل أساسي على الكرات البينية واللعب السريع والتنوع في الهجمات والتسديد واستغلال الفرص أمام المرمى.
من جانب آخر يتدرب المنتخب الوطني اليوم على استاد غاندي وهو الملعب الذي ستقام عليه المباراة وسيكون التدريب مغلقا ومن خلاله سوف تتضح التشكيلة الأساسية التي سيلعب بها المباراة.

بـعـثـة منتـخـبـنـا تُستقبل بالـورود في الهند –

استقبلت بعثة منتخبنا الوطني لكرة القدم بالورود ووشاحات من الصناعة الهندية التقليدية لدى وصولها إلى مدينة جوهاتي الهندية وكان الاستقبال رسميا وحافلا وفق البرنامج المعد للمنتخب الوطني الذي سيلاقي نظيره الهندي غدا في مستهل التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس آسيا وكأس العالم.
ويسعى المنتخب الهندي لكتابة تاريخ جديد للكرة الهندية برغم تصنيفه عند 103 حسب التصنيف العالمي
وتمكنت الهند من التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 1950، والتي أقيمت منافساتها في البرازيل. كان ذلك بسبب انسحاب جميع خصومهم في المجموعة خلال التصفيات. ومع ذلك، انسحبت الهند نفسها من النهائيات قبل بدء البطولة.
وعلى الصعيد القاري، ظهر المنتخب الهندي أربع مرات في نهائيات كأس آسيا، وكانت أفضل نتيجة له في عام 1964، عندما أنهى الفريق البطولة في المركز الثاني. في حين خرجت الهند من الدور الأول في النسخة الأخيرة من البطولة القارية في الإمارات رغم بدايتها المميزة في المجموعة الأولى بالفوز 4-1 على تايلاند، لكنها، تعرضت لخسارتين أمام 0-2 الإمارات و0-1 أمام البحرين.
من جهة أخرى، تشارك الهند أيضا بانتظام في بطولة اتحاد جنوب آسيا لكرة القدم، والتي فازوا بها سبع مرات منذ أن انطلقت في عام 1993، وهي تطمح بقيادة المدرب الكرواتي إيغور ستياميتش وبوجود نجم وهدّاف الفريق سونيل تشيتري إلى تحقيق نتائج إيجابية خلال التصفيات المُقبلة، ومحاولة الظهور للمرة الخامسة في تاريخه في نهائيات كأس آسيا.

أودانتا مهاجم المنتخب الهندي: لا نهتم بفارق المستوى والأداء هو الذي سيقرر –

قال أودانتا سينغ لاعب المنتخب الهندي إن جميع مباريات الجولة التأهيلية لتصفيات كأس آسيا وكأس العالم بمثابة اختبار حقيقي لنا. سنبذل قصارى جهدنا للذهاب إلى الدور التالي».
وقال المهاجم البالغ من العمر 23 عاما
بالنسبة لنا لا نهتم بفارق المستوى والأداء هو الذي سيقرر وسيحسم النتيجة في مباراة عمان.
«وأكد أن اللعب أمام جمهورنا سيكون رائعًا في بداية مشوار التصفيات وهذا يمنحنا الأمل في أن نحقق نتيجة إيجابية وسنحاول تحسين أدائنا وسنعمل على التقليل من أخطائنا».
وقال أودانتا إن الفريق قد تعلم من نقاط القوة والضعف خلال كأس ملك في تايلاند (في يونيو) وكأس القارات في أحمد آباد (في يوليو) وأن اللاعبين يعملون على تحسين أدائهم في المعسكر الوطني في جوا. «الفريق في جاهزية بدنية عالية. كلنا نأمل أن نبذل قصارى جهدنا في مباراة الغد».
المدرب ايغور ستماك المدير الفني للمنتخب الهندي تولى زمام الأمور في مايو، ومنذ ذلك الحين يحاول تغيير أسلوب لعب الفريق ليحمل كرة القدم والبناء من الخلف والانتقال السلس إلى الهجوم.
«كل اللاعبين يريدون اللعب بالكرة والمدرب يريد أن يتراكم من الخلف. لكن الأمر ليس سهلا لذا نحاول مرارًا وتكرارًا. ستحدث الأخطاء ولكن المدرب موجود لمساعدتنا في أخطائنا. أحب أي شيء يعمل من أجلنا جميعًا».
وقال «كل لاعب يريد أن يسجل لفريقه، خاصة بالنسبة للمنتخب الوطني. أنا أحب ذلك عندما أسجل وأريد أن أسجل أكثر ولكني لست مهتمًا بذلك طالما انتصر فريقنا».

أكد أن منتخبنا مرشح لتجاوز الهند – ستيماتك: مباراة الغد لن تكون سهلة وعلينا أن نكون واقعيين –

أقر مدرب كرة القدم الهندي ايجور ستيماتك بأن منتخب عمان سيبدأ كمرشح في المباراة الافتتاحية لتصفيات كأس العالم في جواهاتي غدا الخميس لكنه قال إن فريقه يأمل في تحقيق انتصار مفاجئ.
توقع ستماك، الذي تولى قيادة الفريق في مايو، مباراة صعبة غدا، معتبرا أن الهند لم تفز بأي مباراة رسمية ضد عمان.
وقال إن مباراة عمان لن تكون سهلة لكن فريقه سيحقق الفوز ومن الناحية الواقعية ، قطر وعمان هما المرشحان الأوفر حظاً في مجموعتنا. لم نفز مطلقًا بمباراة رسمية ضد أي منهما. لذلك لن يكون الأمر سهلا على الإطلاق. في جواهاتي سنعطي كل شيء على أرض الملعب ، بهدف الفوز وقال ستيماك (51 عاما) الذي جرب لاعبيه خلال كأس ملك تايلاند (النتائج مهمة الآن وهي أولويتنا. استخدمنا الأشهر القليلة الماضية بحكمة. أشعر أننا مستعدون للتحدي).
وقال: «لا تفهموني خطأ ، لكني لا أعتقد أن المباريات الودية ذات صلة على الإطلاق. وأعتقد أن المجموعة قادرة على المنافسة ، وتمنحنا آمالًا في تحقيق نتائج جيدة. بعد السحب، قفزت على الفور إلى كرسي مكتبي وبدأت العمل على مباريات عُمان وقطر ، دون التفكير لثانية واحدة في المجموعات الأخرى ومدى سهولتها أو صعوبتها».
«ونحن بحاجة إلى أداء جيد لكل مباراة للحفاظ على آمالنا حية ، ليس فقط ضد عُمان. لن تكون أي لعبة سهلة ، وهذه هي الطريقة التي نحتاج بها لإعداد لاعبينا. هناك أيضًا أفغانستان وبنجلاديش في مجموعتنا ونحن يجب أن نحترمهم على قدم المساواة».
ولدى سؤاله عما إذا كان لديه ما يكفي من المباريات للتحضير لمباريات تصفيات كأس العالم منذ تعيينه في مايو، قال ستماك: «كان علي أن أتابع ما تم الاتفاق عليه قبل التعيين. المباريات ليست دائماً ذات صلة. وقت التدريب مع اللاعبين أكثر أهمية وقال إن اللاعبين متحمسون لأسلوب اللعب الجديد.
أعتقد أن (علامة كرة القدم) هي ما يريدنا مشجعونا جميعًا أن نفعله، هذا شيء يشعر به اللاعبون ، ويتطلعون إلى محاولة إرضاء جميع التحسينات التي قاموا بها. لكن بالنسبة لي هذا واحد فقط من الخيارات المتاحة».

كــويــمــان وســتيــاميــتــش وجــهــا لــوجه –

يعقد صباح اليوم المدرب الهولندي اورين كويمان مدرب المنتخب الوطني والمدرب الكرواتي إيغور ستياميتش مدرب المنتخب الهندي مؤتمرا صحفيا للحديث عن استعدادات المنتخبين لمباراة الغد كما يعقد في الرابعة من عصر اليوم بتوقيت الهند الاجتماع الفني والذي سيتحدد فيه ألوان المنتخبين وكذلك شرح تام عن شروط وقواعد التصفيات ويحضر الاجتماع مقبول البلوشي مدير المنتخب الوطني.