تبني التقنيات الحديثة في استراتيجية التصنيع ٢٠٤٠

قريبًا.. نظام إلكتروني للمسوحات –

تضع وزارة التجارة والصناعة تبني التقنيات الحديثة وتوظيفها محليًا على رأس أولويات استراتيجية التصنيع 2040 بهدف تعزيز قدرة السلطنة التنافسية، حيث تسعى السلطنة إلى تحقيق معدلات نمو قوية في قطاع التصنيع خلال الفترة القادمة وذلك بفضل الجهود المستمرة لتشجيع تبني التقنيات الحديثة في مجال الصناعة من أجل تحقيق التنوع الاقتصادي المطلوب وتفعيل دور القطاعات غير النفطية.
وقال المهندس سامي بن سالم الساحب مدير عام الصناعة: إن التقنيات تعد أحد عوامل التمكين الثلاثة التي يعول عليها في تطبيق الاستراتيجية، بجوار الحوكمة والقوى العاملة، وفي تسهيل تطوير 30 قطاعًا فرعيًا استراتيجيًا ضمن قطاع التصنيع.
كما أن هناك العديد من الملفات والقضايا المتداخلة بين هذه القطاعات بالطبع وسيكون التعامل معها بحرص، فمن خلال الجهود الجماعية والتعاون المثمر يمكننا تحقيق الأولويات الاقتصادية والاجتماعية لاستراتيجية التصنيع 2040.