لاجارد تثني على جهود مستشارة ألمانيا لإنقاذ منطقة اليورو

لايبتسيج ـ (د ب أ): أغدقت المدير العام لصندوق النقد الدولي المنتهية ولايتها، كريستين لاجارد بالثناء على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لما تتمتع به من «مقاربة محسوبة ومنهجية ومعتدلة» فيما يتعلق بوضع السياسات.
جاء ذلك في أول خطاب علني تلقيه لاجارد منذ الفوز بالترشيح لمنصب رئيس البنك المركزي الأوروبي خلفا للرئيس الحالي ماريو دراجي.
وشددت لاجارد في خطاب أمس خلال حفل خاص لمنح المستشارة الألمانية درجة الدكتوراه الفخرية في الاقتصاد من كلية التجارة وإدارة الأعمال بمدينة لايبتسيج، شرقي ألمانيا، على دور ميركل في الارتقاء بالمرأة، مشيرة إلى حب المستشارة للموسيقى، وذلك وفقا لما أوردته وكالة أنباء «بلومبرج».
وقالت لاجارد أمام جمهور من الطلاب والمسؤولين: «لقد ألهمت (ميركل) كثيرا من النساء في أنحاء العالم… كانت مصدر إلهام بالنسبة لها…هي لا تعلم هذا، ولكنها كانت كذلك».
ومن شأن تعليقات لاجارد أن تسهم في إقامة علاقة قوية مع المستشارة الألمانية في الوقت الذي تستعد فيه وزيرة المالية الفرنسية السابقة لتكون أول امرأة تتولى منصب رئيس البنك المركزي الأوروبي في الأول من نوفمبر المقبل.
ووفقا لـ «بلومبرج»، أثارت السياسة المالية الفضفاضة للبنك المركزي الأوروبي غضب المواطنين في ألمانيا، وقد صورت وسائل الإعلام الشعبية هذه السياسة على أنها تمثل مصادرة لمدخرات المواطن الألماني. كما ألقى ساسة كبار باللوم على البنك في المساهمة في صعود الشعبوية.
ومن المقرر أن تواجه لاجارد نواب البرلمان الأوروبي يوم الأربعاء المقبل قبل تعيينها رسميا رئيسا للمركزي الأوروبي.
وقد أثنت لاجارد على دور المستشارة الألمانية في بناء دعم أوروبي للتحركات التي أسفرت عن احتواء أزمة الديون في منطقة اليورو، في فترة أسمتها لاجارد «لحظة قاتمة».
وقالت لاجارد: «بمرور الوقت، ساعدت المستشارة الألمانية في حشد الجهود المشتركة لتوفير دعم غير مسبوق للدول التي ضربتها الأزمة… تم تعزيز القواعد المالية، وإقامة مؤسسات حيوية جديدة»، مثل صندوق الإنقاذ المالي لمنطقة اليورو.