فريق عبري الخيري يقدم خدماته لـ 3216 أسرة معسرة

عبدالله العبري: السعي لعمل وقف خيري يكون رافدا للأعمال الخيرية للفريق –
عبري – سعد الشندودي –

يعتبر فريق عبري الخيري التابع للجنة التنمية الاجتماعية بعبري واحدا من الفرق الأهلية التطوعية الرائدة ويقوم بدور حيوي تجاه الأسر المعسرة والمحتاجين بولاية عبري والقرى التابعة لها.
والتقت «عمان» مع عبدالله بن خلفان العبري رئيس فريق عبري الخيري، وذلك من أجل معرفة الجهود التي يقوم بها الفريق تجاه الأسر المعسرة بولاية عبري ومدى تعاون الجهات الحكومية والأهلية مع الفريق والصعوبات التي واجهها وكيفية التغلب عليها.
تذليل الصعوبات
حدثنا في البداية عبدالله بن خلفان العبري رئيس فريق عبري الخيري قائلا: «إنه في عام 2017م صدر قرار من وزارة التنمية الاجتماعية بإشهار فريق عبري الخيري وحددت خدماته في حدود نطاق ولاية عبري وذلك لخدمة الأسر المعسرة والمحتاجين».
وأضاف العبري قائلاً: «إن الفريق في بداية عمله واجه بعض الصعوبات وخاصة إذا كان العمل الخيري لا يرجو المتطوع منه أجراً وتمثلت الصعوبات في عدم تفرغ العاملين بالفريق وعدم وجود مقر ثابت ومستودعات مؤهلة، وكذلك عدم تعاون الشركات الخاصة خاصة شركات الامتياز والمحاجر في دعم الفريق الخيري، وذلك في بدايته، وكذلك واجه الفريق صعوبات في إنجاز المعاملات حيث يتطلب وجود موظف لمراجعة المؤسسات الحكومية وفي ظل الظروف والإمكانات المتاحة حالياً، ولا توجد سيولة مالية لتحقيق ذلك وبالرغم من وجود هذه الصعوبات والمعوقات إلا أن عزيمة شباب الفريق أقوى لأنهم يمارسون التطوع عن حب وقناعة».
الأسر المعسرة
وعن عدد الأسر التي يساعدها الفريق الخيري قال العبري: «إن فريق عبري الخيري يقدم خدماته لحوالي 3216 أسرة في مناطق وقرى متباعدة وبالاستعانة بالمندوبين الذين استحدثهم الفريق ليسهل عليه الوصول للأسر المعسرة بأسرع وسيلة وأيسرها في توزيع المؤن الغذائية أو المستلزمات الطبية إذا احتاجت لا قدر الله».
ويضيف قائلاً: «إن الترحيب بفريق عبري الخيري والتعاون من قبل أفراد المجتمع- ولله الحمد- هو الدافع المعنوي الكبير الذي يستمد أعضاء الفريق منه نشاطهم للعطاء بشكل أفضل ومنذ إشهار الفريق فهو يرحب بالجميع وفي أي مبادرة تخدم المجتمع بل يدعو المجموعات والفرق التطوعية الذين يمارسون التطوع بالانضمام لمظلة الفريق الرسمية».
طموحات الفريق
ويسترسل العبري حديثه بقوله: «إن فريق عبري الخيري يخطو خطوات مدروسة وفي كل منشط وفعالية وذلك لكي تعم الفائدة للجميع ومنذ إشهار الفريق عمل التفكير بامتلاك أرض خاصة وقد تحقق ذلك الهدف بفضل من الله وتوفيقه وتعاون الجهات المختصة، والفريق يتكون من عدة لجان وتتمثل في لجنة الأيتام، ولجنة المتطوعين، ولجنة الإسكان والإعلام والعلاقات ولجنة البرامج والفعاليات واللجنة المالية والإدارية بالإضافة إلى لجنة تختص بالجانب النسائي».
ويختتم العبري حديثه لـ «عمان» إذ قال: «إن طموحات فريق عبري الخيري لا تقف عند حد معين فالإدارة الحالية للفريق قامت بجهود حثيثة تجاه الفريق وسعت لفتح حسابين بنكيين للفريق، وقامت بالتواصل مع الشركات والمؤسسات لعمل تخفيض للأسر المعسرة بالإضافة إلى السعي لعمل وقف خيري للفريق ليكون رافداً للأعمال الخيرية في المستقبل».