محللون يقلصون توقعات سعر النفط بسبب مخاوف الاقتصاد والتجارة

(رويترز) – أظهر استطلاع أجرته رويترز أن المحللين قلصوا توقعاتهم لسعر النفط إلى أدنى مستوياتها في أكثر من 16 شهرا، متعللين بتراجع الطلب العالمي في ظل تباطؤ اقتصادي يلوح في الأفق وعدم التيقن السائد على صعيد التجارة الأمريكية الصينية.
وتوقع 51 اقتصاديا ومحللا شملهم المسح أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 65.02 دولار للبرميل في 2019، بانخفاض نحو أربعة بالمائة عن توقع الشهر السابق البالغ 67.47 دولار ومقارنة مع متوسط يبلغ 65.08 دولار لخام القياس العالمي منذ بداية العام الحالي.
وهذا أدنى متوسط متوقع للسعر برنت في 2019 منذ مارس 2018.
وتقلص توقع 2019 لسعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط إلى أقل مستوياته منذ يناير 2018، عند 57.90 دولار للبرميل، لينزل عن توقع الشهر الماضي البالغ 59.29 دولار. وبلغ متوسط غرب تكساس 57.13 دولار هذا العام.
وقالت سوني كوماري، المحللة لدى ايه.ان.زد، «النزاعات التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين وخطر التباطؤ الاقتصادي المتصاعد سيكونان عاملي تأثير محوري على الأسعار فيما بقي من العام الحالي وفي 2020».
«قد يعمق نزاع تجاري ممتد التباطؤ الاقتصادي ويؤثر على نمو الطلب».
كان النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم عاملا رئيسيا وراء تراجع أسعار النفط نحو 20 بالمائة عن ذروة 2019 المسجلة في أبريل، مع إعلان بكين عن رسوم جمركية على واردات الخام الأمريكي الأسبوع الماضي.
وخفف تراجع السعر أثر تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للنفط، ولا يتوقع المحللون بالتالي أن تمدد المنظمة القيود لما بعد 2020.
وقال سيروس ديلاروبيا، كبير الاقتصاديين في بنك هامبورج التجاري: «عادة، تصبح تكتلات المنتجين أقل استقرارا عندما تكون الأسعار تحت ضغط ويتصارع الأعضاء على الحصة السوقية، لن تشذ أوبك عن هذه القاعدة».
في غضون ذلك، من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي بين 0.9 و1.3 مليون برميل يوميا في 2019، مقارنة مع توقع يوليو تموز البالغ 0.8 إلى 1.4 مليون برميل يوميا.
وخفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ووكالة الطاقة الدولية وأوبك في أغسطس توقعاتها لنمو الطلب في 2019.