137 مدرسة بجنوب الباطنة استقبلت 80508 طلاب وطالبات

إضافة فصول دراسية ومكاتب إدارية لاستيعاب الزيادة الطلابية –
كتب: سيف السيابي –

زار حمد بن خلفان بن عبد الله الراشدي المدير العام لتعليمية محافظة جنوب الباطنة عددا من مدارس المحافظة وذلك للاطلاع على سير العمل التعليمي والوقوف على احتياجات المدارس، كما هنأ الطلبة والطالبات والكوادر الإدارية والتدريسية والفنية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد 2019/‏‏2020.
وقد سعت إدارات المدارس وقبل بدء العام الدراسي لتكثيف المتابعة الميدانية وتجهيز المدارس وتهيئة الفصول الدراسية والمرافق المدرسية بالاتفاق مع شركات النظافة وتوفير جميع المستلزمات التي تهيئ للطلاب الجو الدراسي المناسب والتأكد من مدى جاهزية تلك المدارس، واستيفائها للمقاعد والأدراج الطلابية وتسليم الكتب المدرسية للطلبة من أول يوم دراسي بفضل جهود إدارات المدارس والهيئات التدريسية.
ومن ناحية أخرى استلمت عدد من مدارس المحافظة المبادرات التطوعية التي ساهم بها أولياء الأمور خلال فصل الصيف مثل إقامة الملاعب الثلاثية ومظلات انتظار الطلاب وتوفير مستلزمات ومعينات تقنية إلكترونية مثل الكاميرات الرقمية وشاشات مختلفة للفصول الدراسية التي تخدم الطلبة والطالبات وتعتبر هي الأبرز هذا العام.
فيما نفذت مدارس المحافظة خلال الأسبوع الأول من بدء العام الدراسي للهيئات التدريسية برنامج الإنماء المهني، وذلك بإقامة المشاغل والورش التدريبية التي تخدم الكادر التدريسي والإداري داخل المدرسة وتنوعت بين الجانب النظري والعملي بالتعاون مع بعض المؤسسات التعليمية والأكاديميين التربويين.
وقد أكد المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة حمد بن خلفان بن عبد الله الراشدي بأن عدد المدارس في المحافظة هذا العام ارتفع إلى 137 مدرسة، مقارنة عن العام الماضي الذي بلغ 131 مدرسة، موزعة على ولايات المحافظة الست حيث بلغ عدد المدارس بولاية الرستاق (48) مدرسة وفي ولاية بركاء (36) مدرسة وولاية المصنعة (25) مدرسة وولاية نخل (14) مدرسة وولاية وادي المعاول (7) مدارس وولاية العوابي (7) مدارس.
ونظرا للزيادة السكانية في عدد من ولايات المحافظة تم افتتاح ست مدارس جديدة جميعها في الفترة المسائية منها (3) مدارس بولاية بركاء، ومدرسة واحدة في كل من الرستاق والمصنعة ونخل.
وأضاف الراشدي: إن عدد الطلبة والطالبات في المدارس الحكومية في الولايات الست التابعة للمحافظة قد زاد هذا العام مقارنة بالعام الدراسي الماضي بنحو 3936 حيث بلغ عدد الطلبة هذا العام 80508 منهم 40668 من الذكور و39840 من الإناث موزعين على 2880 شعبة بينهم 8445 من الطلبة الملتحقين في الصف الأول هذا العام.
وأشار المدير العام حمد الراشدي أن عدد المنتسبين للحقل التربوي هذا العام بلغ (8305) منهم (2171) معلما و(4820) معلمة وبلغ عدد الوظائف الإدارية والفنية (1314).
من جهة أخرى بلغ عدد المدارس الخاصة ومدارس القرآن الكريم ورياض الأطفال (87) مدرسة وذلك بافتتاح (3) مدارس جديدة في هذا العام منها (29) في ولاية بركاء، و (25) مدرسة بولاية الرستاق، و(18) مدرسة بولاية المصنعة، و(6) في ولاية العوابي، و(5) بولاية نخل، و(4) في ولاية وادي المعاول. وقد بلغ عدد الطلبة (9237) طالبا وطالبة، يدرسون في (416) شعبة وبلغ عدد المعلمين والمعلمات والوظائف المرتبطة بها (896) منهم (669) موظفا عمانيا.
وعن أعمال الصيانة والترميم والإضافات في مدارس المحافظة هذا العام قال حمد بن خلفان الراشدي المدير العام نفذت هذا العام (14) مناقصة في عدد من مدارس المحافظة لأعمال الصيانة والترميم والإضافات منها توريد وتركيب مظلة للطلاب بمدرسة ودام الساحل بولاية المصنعة، وكذلك تركيب وتوريد مظلة بمدرسة وادي السحتن بولاية الرستاق وصيانة عدد (26) مدرسة في الولايات الست التابعة للمحافظة، وصيانة أجهزة التكييف بمبني المديرية وعدد من مدارس المحافظة وسكنات المعلمين.
أما عن الإضافات فقال: تم إضافة عدد من الفصول الدراسية والمكاتب الإدارية في عدد من المدارس منها إضافة فصول بمدرسة الآجال للتعليم الأساسي بولاية وادي المعاول بلغت (6) فصول دراسية بالإضافة إلى مكاتب إدارية وغرفة للمعلمين، وجمعية تعاونية، وملعب ثلاثي.
وإضافة فصول دراسية أخرى في كل من مدرسة زهور عمان، ومدرسة أسماء بنت النعمان بولاية بركاء.
أما المدارس التي سترمم وهي في قيد الإجراء قال: هناك عدد من المدارس للترميم قيد الإجراءات وهي مدرسة بهجة العلم للتعليم الأساسي، ومدرسة الإمام محمد بن سليمان المفرجي بولاية نخل، وإضافة فصول دراسية بمدرسة تقان للتعليم الأساسي بولاية نخل. كذلك إضافة مكاتب إدارية بمبنى الإشراف التربوي بالوشيل بولاية الرستاق.
أما ترميمات المدارس التي تم استلامها فهي مدرسة الإمام خنبش بولاية المصنعة، ومدرسة صهيب بن سنان بولاية الرستاق ومدرسة رياض السلام بولاية بركاء، ومدرسة عاتكة بنت أبي صفرة بولاية المصنعة.
وفي ختام حديثه أثنى حمد بن خلفان بن عبدالله الراشدي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة على الجهود التي تبذلها إدارات المدارس في تهيئة مدارسها لاستقبال طلابها لهذا العام وأكد على مواصلة الجهود متمنيا التوفيق للجميع.