العمل على تطوير وتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي

تستهدف الفئة العمرية من 10 إلى 30 سنة –

صحار – عبدالله المانعي –

وضع الاجتماع الموسع الذي عقدته اللجنة الرئيسية بوزارة الشؤون الرياضية النقاط على الحروف بشأن مسابقة الأندية للإبداع الشبابي في نسختها السابعة لهذا العام وهو احد البرامج الطموحة التي تتبناها وزارة الشؤون الرياضية التي تأخذ صفة الديمومة على مدار العام.
وتناول الاجتماع الذي عقد بقاعة المحاضرات بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة وترأسه هشام بن جمعة السناني رئيس اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي التعريف بالجديد الذي طرأ على المسابقة في نسخة العام الحالي بحضور لجنة العمل المشرفة على المسابقة في المحافظة المكونة من جعفر بن إبراهيم العجمي مدير دائرة الشؤون الإدارية والمالية مشرف عام المسابقة في المحافظة وسليمان بن خلفان اليحمدي في المتابعة المالية وفيصل النعيمي في متابعة المشرفين وسهيلة القيوضية في المتابعة الإحصائية وأنوار المقبالية في المتابعة الإعلامية وبحضور رؤساء وأعضاء اللجان الشبابية بأندية المحافظة الستة بدءا من السويق وحتى السلام مرورا بأندية الخابورة وصحم وصحار ومجيس.
وفي مستهل اللقاء رحب رئيس فريق العمل بالمحافظة باللجنة الرئيسية وأعضاء لجان الأندية وأشاد بجهودهم الكبيرة التي بذلت من أجل إنجاح المسابقة في النسخ الماضية والنتائج الطيبة التي حصلت عليها أندية محافظة شمال الباطنة على مستوى السلطنة. وقدم هشام بن جمعة السناني شكره للمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة على الجهد المتواصل في إنجاح هذه المسابقة، وقدم شكره أيضا للأندية وإلى اللجان الشبابية على دعمها المستمر للمسابقة وتفاعلها الدائم مع برامج المسابقة المتنوعة.
وأوضح السناني بأن المسابقة أتت استكمالا للنجاح التي لاقته المسابقة في الأعوام السابقة والتفاعل الكبير الذي أحدثته من مختلف شرائح المجتمع مشيرا الى أن المسابقة في هذا العام ستأتي بحلتها الجديدة وأنشطتها المتنوعة متمنيًا أن تستهدف هذه النسخة شريحة أكبر من فئات المجتمع وهي تشهد إضافات جديدة في مجالات المسابقة التي من المتوقع أن تشهد تنافسا كبيرا بين المشاركين. وتطرق الاجتماع لمناقشة ما تم إنجازه في الأعوام الماضية واستفادت اللجنة من الملاحظات التي طرحتها اللجان الشبابية بالأندية على النسخ الماضية كما أعطى الاجتماع الفرصة السانحة لتبادل الأفكار والاقتراحات من فريق العمل بالمحافظة ومن الأندية وتناول الاجتماع كذلك أهداف المسابقة التي ترمي إلى العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع كما تهدف المسابقة أيضا إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات.
وبالنظر إلى المسابقة فهي تستهدف الشباب العماني في الفئة العمرية من 10 إلى 30 سنة لكلا الجنسين حيث تتضمن المجموعة الأولى الفئة العمرية من سن 10 إلى 15 سنة وتستهدف المجوعة الثانية الفئة العمرية من سن 16 إلى 25 سنة والفئة الثالثة هي لسن 18 إلى 30 سنة.