نادي عمان يجابه العروبة المتحدي .. والرستاق يدشن موسمه بمواجهة فنجاء المتحفز

مواجهتان في ختام الأسبوع الثاني من كأس الاتحاد .. اليوم –

كتب – فيصل السعيدي –

تختتم مساء اليوم مباريات الأسبوع الثاني من مسابقة كأس الاتحاد لكرة القدم بإقامة لقاءين يجمع الأول ما بين نادي عمان والعروبة في الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة على أرضية ملعب نادي عمان وذلك ضمن منافسات المجموعة الثانية بينما سيجمع اللقاء الثاني بين فنجاء ومضيفه الرستاق على ملعب الأخير عند الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة في إطار منافسات المجموعة الثالثة على أن يخلد بهلا للراحة الإجبارية في هذه الجولة.

للتعويض

سيكون لزاما على نادي عمان والعروبة أن يرميا بكامل ثقلهما عندما يتواجهان مساء اليوم على أرضية ملعب نادي عمان ضمن مباريات الأسبوع الثاني من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة كأس الاتحاد لكرة القدم.
وكان نادي عمان قد سقط في الأسبوع الأول بثلاثية نظيفة أمام نادي السيب وشرب العروبة من الكأس ذاتها بعدما تجرع مرارة الخسارة أمام مسقط بهدفين نظيفين ليقبعا معا في ذيل مؤخرة ترتيب المجموعة الثانية برصيد خالي الوفاض.
ويتطلع نادي عمان لتعويض هزيمته الأولى في المسابقة هذا الموسم من بوابة ضيفه العروبة اليوم ساعيا إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه في مباراة لا تقبل أنصاف الحلول في أعقاب التعثر الأول.
ودفع نادي عمان مبكرا ضريبة تعاقداته المخجلة هذا الصيف حيث اكتفى بالتعاقد مع خالد اليعقوبي وسامح الحمراشدي وتعاقد مع المدرب نبيل مبارك إلا أنه سيخوض لقاء اليوم بدافع تعويض هزيمته السابقة التي أدخلته في ربكة الحسابات السابقة لأوانها.
وعلى خط مواز يراهن العروبة على لقاء اليوم لمداواة جراح التعثر الأول الذي طال عصاه في المباراة السابقة أمام مسقط حينما سقط بثنائية نظيفة ليقص شريط موسمه الكروي الجديد بعثرة وهزيمة مبكرة طرحت ألف علامة استفهام على أداء الفريق بتلك المباراة.
وكذلك هو الحال لم يجري العروبة تعاقدات كثيرة هذا الموسم حيث اكتفى باستقطاب المدرب المصري أبو طالب العيسوي وجدد عقد اللاعب عبد العزيز الحسني مما كان له بالغ الأثر على أداء الفريق في المباراة الماضية أمام مسقط إلا أن الفريق العرباوي قد يصحو على أنغام مضيفه نادي عمان الذي قد يكون شاهدا فعليا على استفاقة الفريق في لقاء اليوم.
هذا وسيضبط ساعة اللقاء طاقم تحكيمي مؤلف من: خميس بن سعيد السيابي حكما للساحة وأحمد بن سالم بيت جميل حكما مساعدا أولا وهاني بن سالم باتميرة حكما مساعدا ثانيا وعمر بن محمد المقبالي حكما رابعا وعلي بن مبارك الحوسني مقيما للحكام.

تدشين

ويقص الرستاق شريط موسمه الجديد عندما يخوض أولى مبارياته في مسابقة كأس الاتحاد لكرة القدم بمواجهة فنجاء اليوم على ملعب نادي الرستاق ضمن مباريات الأسبوع الثاني من منافسات المجموعة الثالثة لكأس الاتحاد ويعول الرستاق على التدعيمات الجديدة التي عزز بها صفوفه للموسم الكروي الجديد على غرار أحمد المجيني وأحمد السيابي وسعيد السناني وعمر الفزاري ومارلي هابيلا ومحمود مبروك ومحمد الحراصي ومحمد الغافري وعصام الصبحي ومصعب المعمري وفضلا عن ذلك جددت إدارة النادي عقود عدد من لاعبيها أمثال مهند البلوشي وخليفة الجماحي وإشهاد عبيد وثاني الرشيدي وأحمد الغافري ومحمد الغافري وأيمن البريكي وناصر الشيدي ولقمان ويوسف المعمري.
وكان الرستاق قد خضع للراحة الإجبارية في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة التي يتقاسم صدارتها فنجاء وبهلا برصيد نقطة واحدة لكل منهما بتعادلهما الإيجابي 1 /‏‏‏ 1 في الجولة الأولى لذا فإن فرصة الرستاق تبدو مواتية تماما لخطف الصدارة من أنياب فنجاء وبهلا في مباراة تبدو متكافئة الحظوظ والفرص أمام فنجاء اليوم بيد أن اعتماد الرستاق سيكون كبيرا على عاملي الأرض والجمهور لحسم مأمورية النقاط الثلاث اليوم. وبدوره يسعى فنجاء للتعافي من صدمة التعادل أمام بهلا في الجولة السابقة والتي كان وقعها مريرا حيث أنها أفقدته نقطتين ثمينتين في سباق الصراع المبكر على حسم الصدارة إلا أنه يملك اليوم فرصة الانفراد فعليا بصدارة المجموعة الثالثة بيد أنه يتوجب عليه أولا تجاوز عقبة مضيفه الرستاق في مباراة صعبة يتوقع بأن تحفل بالندية والإثارة على كافة الأصعدة.
ويعي فنجاء جيدا أهمية عدم التفريط في النقاط الثلاث في مسعاه الحثيث للخروج بنتيجة إيجابية من مباراة اليوم إذ أن إهدار النقاط في هذا التوقيت المبكر يعد أمرا مرفوضا لفريق يتطلع دائما وأبدا للخروج من عباءة النتائج السلبية المقيتة. وليس بعيدا أن يبدأ مدرب فنجاء هيثم العلوي بذات التشكيلة التي خاضت لقاء بهلا والمكونة من: سلطان حمد الرقادي وسالمين علي البطاشي وصلاح صالح السيابي ومحمد مبارك النجاشي وعبدالمعين عيسى المرزوقي ومحمود حمد الحسني وعمر خميس الحسني والعبد صالح النوفلي ومحمود ناصر الحسني ونورس غريب الفارسي وهشام خميس الكلباني وهي تعد تشكيلة متناغمة ومتجانسة بقطع النظر عن خروجها بنتيجة سلبية في اللقاء الفائت. هذا وسيدير اللقاء طاقم تحكيمي مكون من: إبراهيم بن خميس الفارسي حكما للساحة وهشام بن عبدالله العويني حكما مساعدا أولا ومحمود بن عبدالله الفارسي حكما مساعدا ثانيا وناصر بن سالم الفارسي حكما رابعا ومحمد بن عبدالله الشيدي مقيما للحكام.