في أول ظهور غير مقنع للأحمر… منتخبنا الأول يتجاوز المنتخب اليمني بصعوبة

تغطية: بشير الريامي –

حقق منتخبنا الوطني الاول فوزا صعبا على ضيفه المنتخب اليمني بهدف دون مقابل في اللقاء الودي الدولي الذي اقيم على ارضية استاد السيب الرياضي وسجل هدف المباراة احمد مبارك كانو في اداء غير مقنع للمنتخب في اول ظهوره محليا.
الشوط الاول ظهر باهتا وسلبيا بالرغم من الافضلية للاعبي منتخبنا في الملعب الا انهم لم يشكلوا خطورة واضحة على مرمى المنتخب اليمني وبقيت المحاولات تتكسر امام الدفاعات اليمنية مع انتشار جيد للاعبي المنتخب الضيف ومهارات جيدة في الامساك بالكرة والوقوف امام محاولات مهاجمينا لينتهي الشوط سلبيا في النتيجة. الشوط الثاني تحسن الاداء قليلا بعد التغييرات التي اجراها مدربا المنتخبين ولاحت للاعبي المنتخبين فرص وخاصة لاعبي منتخبنا الا ان تلك الفرص افتقدت للتركيز والمتابعة. الشوط الثاني تقاسم فيه المنتخبان الاداء وتمكن البديل محمد مبارك كانو من تسجيل هدف منتخبنا الوحيد برأسية في الدقيقة ٨٧.
لعب المنتخب بتشكيلة اولية تتكون من فايز الرشيدي في حراسة المرمى والمنذر العلوي وحارب السعدي وصلاح اليحيائي وعبدالعزيز المقبالي وياسين الشيادي وسعد سهيل وعمران الحيدي ومحسن جوهر ومحمد المسلمي وعلي البوسعيدي وفي قائمة البدلاء كان ابراهيم المخيني ومحمد خصيب واحمد الكعبي ومحمد الغساني وعبدالعزيز الغيلاني ومحمد الغافري ورائد ابراهيم وارشد العلوي ونادر عوض واحمد مبارك كانو ومازن الكاسبي ومعتز صالح.
الشوط الاول

بداية جيدة وانتشار واضح للاعبي المنتخبين الذين تخلوا تماما عن الحذر في الدقائق الاولى وامسك لاعبو الاحمر الكرة وسط الملعب منتشرين بشكل جيد ولاحت افضل الفرص من لعبة بالقرب من المرمى اليمني ولكن الدفاع ابعد الكرة من الولوج الى المرمى لتضيع اول الفرص لمنتخبنا الوطني للتسجيل. تواصل الاداء عمانيا مع تحفظ للاعبي اليمن في التقدم ولعبوا متراجعين الا من بعض الفرص التي لاحت لهم للتقدم في ملعب منتخبنا. نقلات جيدة للاعبي اليمن وأول التسديدات من قدم مفيد جمال من منتصف الملعب باتجاه فايز الرشيدي الا ان الكرة علت عارضة المرمى. واصل لاعبو منتخبنا البحث عن الطريق المؤدي الى الشباك اليمنية الا انهم واجهوا صعوبة في اختراق الدفاعات المتماسكة. حضور جيد لرابطة المنتخب التي ازرت المنتخب عند انطلاق صافرة الحكم ومحاولات يمنية لاختراق دفاعات منتخبنا لم تكلل بالنجاح مع محاولات اخرى للتسديد من خارج الصندوق. كرات مقطوعة ومحاولات غير مكتملة للاعبي المنتخب نتيجة الحضور الذهني الجيد للاعبي المنتخب اليمني وبالتالي استعصى الوصول الى المرمى اليمني بالرغم من امساك لاعبي المنتخب على منطقة العمليات ومحاولاتهم كانت تتوالى تباعا ولكن بدون فعالية امام مرمى الضيوف بسبب عدم وجود المساندة بالقرب من المرمى. اداء رتيب وبدون فعالية وتناقل الكرة بين الخطوط مع انتشار غير منظم وبالتالي بدون محاولة خطرة امام مرمى الضيوف في المقابل هناك انتشار جيد للضيوف وتناقل جيد للكرة بالرغم من عدم وجود الخطورة امام مرمانا وظهور مهارات جيدة للاعبي المنتخب اليمني وركنية للضيوف تكفلت بها الدفاعات الحمراء لتبدأ هجمة مرتدة لم تستغل بشكل جيد وبالتالي ضاعت ادراج الرياج. واصل لاعبو منتخبنا افضليتهم في الاداء وامساك الكرة ولكن بدون خطورة حقيقية مع اداء غير متوازن وهجمة مرتدة لليمن وكرة في قدم محسن قراوي تمكن من تخطي الاندفاع بالكرة باتجاه فايز الرشيدي الا ان الدفاع تمكن من التصدي له قبل تسديدة الكرة لتخرج ركنية ويستمر الاداء اعلن بعد ذلك حكم المباراة نهاية الشوط سلبيا في النتيجة للفريقين.
الشوط الثاني

هذا الشوط بدأ بمجموعة تغييرات اقدم عليها مدربا الفريقين بدأها مدرب منتخبنا بإشراك رائد ابراهيم بديلا للمنذر العلوي وتغييرين متتاليين لمدرب المنتخب اليمني باشراك المخضرم الحارس سالم عوض بديلا للحارس سالم جمال واشرك مناف عبده بديلا للاعب احمد ماهر مع محاولتين خطرتين هدد بها لاعبو المنتخب اليمني مرمى فايز الرشيدي خلال عشر دقائق من خلال التسديد المباشر ولكن يقظة الحارس كانت حاضرة مع افضلية يمنية في الاداء والانتشار. تغييران آخران للاحمر بدخول احمد مبارك كانو ومحمد مبارك بديلين لياسين الشيادي ومحسن جوهر على التوالي وتغييران اخران للمنتخب الضيف بدخول احمد صادق وعبدالواسع مطري بديلين لمحمد بقشان وعلي عبدالله. ارتفع الاداء اكثر مع استمرار المباراة وحضور التشجيع الجماهيري وحضور ذهني وتنظيمي افضل للاعبي الفريق الضيف مع هجوم ورغبة للاعبي المنتخب اليمني لزيارة شباك منتخبنا. بدأ الاداء يرتفع نسبيا ورغبة اكبر للاعبي المنتخب للوصول الى شباك المنتخب الضيف بعد التغييرات التي اجراها كويمان. واصل مدربا المنتخبين التغييرات وواصل لاعبو المنتخبين تقاسم الاداء مناصفة مع محاولات المهاجمين التي قابلتها استبسال الدفاعات وتأتي الدقيقة ٨٧ بهدف منتخبنا من ركنية حولها احمد مبارك كانو برأسه لتأخذ طريقها باتجاه المرمى اليمني. حاول لاعبو المنتخب اليمني العودة الى المباراة من خلال مجموعة محاولات وخلال الوقت بدل الضائع الذي احتسبه حكم المباراة ليعلن بعد ذلك نهاية المباراة بفوز منتخبنا الوطني بهدف دون مقابل للمنتخب اليمني. ادار المباراة طاقم تحكيم قطري مكون من عبدالله المري حكم ساحة ومحمد ضرمان مساعدا اول وزاهي الشمري مساعدا ثانيا والعماني يعقوب عبدالباقي حكما رابعا.