«بانـديا ريزيرفي».. مثـال حـي للبـراري الإفريقـية

أول حديقة للحياة البرية في السنغال، وتمتد على مساحة ألف و500 هكتار –

داكار «الأناضول»: تشكل حديقة «بانديا ريزيرفي»، الواقعة على مسافة 65 كيلومترا من العاصمة السنغالية داكار، مثالاً حيا للحياة البرية في القارة السمراء. وتعد «بانديا ريزيرفي»، أول حديقة للحياة البرية في البلاد، حيث تأسست في العام 1990، وتمتد على مساحة ألف و500 هكتار.
وتستضيف الحديقة مختلف أنواع الحيوانات، من الزرافات، والحمير الوحشية، والخنازير البرية، إضافةً إلى الخيول، والقردة، والسناجب. ويستمتع زوار الحديقة المحليين والأجانب، بمشاهدة الفيلة، والأسود، والنمور، والجواميس، والتماسيح، وغيرها من الحيوانات المفترسة والأليفة. كما تحتوي الحديقة على 120 نوعا من الطيور، وعلى أعداد كبيرة من السلاحف المعمرة، ومساحات شاسعة من المساحات الخضراء. ويثير انتباه المتجول في الحديقة، الجماجم البشرية المعلقة في جذوع أشجار التبلدي، التي تشتهر بها إفريقيا، بموجب بعض المعتقدات الدينية. وتبعد الحديقة عن العاصمة داكار، مسافة ساعة من الطريق، ولا يسمح بالتجول فيها إلا عبر رحلات منتظمة بالسيارات.
ويُفضل التجول داخل الحديقة في ساعات الصباح الباكر، لمصادفة مختلف الحيوانات، التي تتجول داخل الحديقة في هذه الأوقات عادةً. ويملك حق تشغيل الحديقة 8 أشخاص، منهم 4 سنغاليين، و3 ألمان، وآخر بلجيكي.