اتفاقية لتهيئة ساحة الطابور بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين لتكون صالة رياضية

وقعت وزارة التربية والتعليم اتفاقية مع الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال؛ لتنفيذ مشروع تهيئة ساحة الطابور بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين لتصبح صالة رياضية مغطاة، وقع الاتفاقية عن الوزارة سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي المستشار بوزارة التربية والتعليم، بينما وقعها عن الشركة الممولة حمد بن جمعة المخيني القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وبحضور لميس بنت عباس البحرانية المديرة العامة المساعدة للبرامج التعليمية لشؤون التربية الخاصة والتعليم المستمر ونعيمة بنت علي الرندية مدير معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، وإسماعيل بن سليمان الصوافي رئيس قسم التنمية المستدامة، وباسم بن ناصر البطاشي مشرف أول مشاريع بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.
وعن أهمية هذه الاتفاقية وما تضمنته قال سعادة المستشار بوزارة التربية والتعليم: في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الوزارة في تطوير مختلف جوانب العملية التعليمية بالسلطنة؛ خدمةً لأبنائنا الطلبة بما يتوافق مع معطيات العصر، وتفعيلاً للشراكة الحقيقية بين القطاعين الحكومي والخاص، ورغبةً من الشركة بتسخير جزء من مواردها لخدمة العملية التعليمية بالسلطنة، تم توقيع الاتفاقية لتمويل مشروع تهيئة ساحة الطابور بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين لتصبح صالة رياضية مغطاة حسب المواصفات المتفق عليها بمبلغ «سبعة وثلاثين ألف وخمسمائة وتسعين» ريالاً عمانياً، وستسهم هذه الملاعب في جعل بيئة التعلم أكثر متعة وجذباً لأبنائنا الطلبة من ذوي الإعاقة، حيث من المؤمل أن يستفيد من هذا المشروع «مائة وسبعين» طالباً وطالبةً، وستكون رافداً لتدريس مادة الرياضة المدرسية، وممارسة كافة الأنشطة التربوية والفعاليات والمسابقات المدرسية.