الفريق ليس جاهزا فنيا وتكتيكيا .. ونعد الجماهير بنتائج جيدة !

الكرواتي جوران مدرب السيب لـ عمان الرياضي :-
كتب – بشير الريامي –

أكد مدرب السيب الكرواتي زوران ميسفيتش أن الفريق الكروي الأول بنادي السيب لا يزال غير جاهز فنيا وتكتيكيا ويحتاج إلى وقت أطول للوصول إلى الجاهزية التامة مشيرا إلى ان التجمع بدأ منذ أسبوعين ويحاول الجهاز الفني إيصال اللاعبين إلى المستوى الفني البدني المطلوب من خلال التمارين اليومية التي ينتظم فيها الفريق خلال الفترة المسائية في ملعب النادي بالخوض ويصل عدد اللاعبين الملتزمين في التدريبات إلى حوالي عشرين لاعبا ويتوقع انضمام لاعبين آخرين خلال الأيام القادمة كما ان هناك ترتيبات للفريق للعب مباريات ودية استعدادية للوقوف على مستوى اللاعبين وجاهزيتهم.

ليس جاهزا

وقال مدرب السيب: إن الفريق يتحسن إلى الأفضل منذ أن بدأنا التمارين الاستعدادية تحت إشراف الجهاز الفني ولدينا عدد جيد من اللاعبين المحليين ولا أزال احتاج إلى تجميعهم لأن بعضهم حضر بعض التمارين متأخرا نتيجة ارتباطه باللعب والمعسكرات مع المنتخبات الوطنية ولا يزال لاعبو الفريق يحتاجون إلى التعود على اللعب مع بعضهم وأضاف نحتاج للوقت فالوقت ضيق بالنسبة لنا قبل انطلاق بطولة كأس الاتحاد التي ستنطلق نهاية الأسبوع الجاري، ولكننا كجهاز فني نحاول قدر استطاعتنا تجهيز اللاعبين بالرغم من عدم جاهزية بعض اللاعبين بسبب الإصابة والبعض يحتاج إلى جرعات أقوى من تمارين اللياقة البدنية والموضوع يحتاج إلى بعض الوقت كأسبوعين او ثلاثة على اقل تقدير. وقال جوران أحس بالأسف لعدم جاهزية الفريق لخوض مباريات كأس الاتحاد التي ستنطلق قريبا وسنلعب فيها أمام أندية عمان ومسقط والعروبة في المجموعة الثانية وبالرغم من ذلك فقد لعبنا مباراتين وديتين أمام الرستاق وخسرناها ٢/‏‏صفر ولعبنا أيضا أمام نزوى وفي كلا المباراتين لعبنا بشكل جيد ولاحت للاعبين مجموعة من الفرص للتهديف ففي مباراة الرستاق مثلا لعبنا بشكل جيد بالرغم من خسارة المباراة وكان بالإمكان إنهاؤها بهدفين أوثلاثة أهداف وخاصة في الشوط الأول ولكن اللاعبين لم يتمكنوا من التسجيل نعم نحتاج للتهديف للوقوف على قوة خط الهجوم ولكن بالنسبة لي مهم أيضا معرفة قدرة الفريق وما زلت أعطي الفريق مجموعة من الجرعات والأسلوب التكتيكي الذي ألعب به كمدرب. ولكن الفريق ليس جاهزا للعب بالأسلوب الذي أحب أن ألعب به المباريات وهذا يحتاج للوقت ربما خلال الفترة القادمة. وقال مدرب السيب: التهديف هي مشكلتنا فمن مباراتين سجل الفريق هدفا واحدا فقط بالرغم من الأداء والسيطرة ولكن بقيت اللمسة الأخيرة ونأمل في التعاقد قريبا مع مهاجم للفريق سيساعدنا بكل تأكيد على حل جانب من هذه المشكلة. وأضاف سنستمر في التمارين اليومية مع لعب المباريات الودية وسنلعب مباراتنا القادمة أمام الشباب وسنستعد لها بشكل جيد ونتوقع أن نقدم فيها أداءً افضل وما زلت لم أجد الاستقرار للفريق مثل ما ذكرت بسبب ارتباط بعض اللاعبين وبعضهم التزموا مؤخرا بالتدريبات واعمل على مسارين الأول وهو رفع مستوى اللياقة البدنية والمسار الآخر هو المسار التكتيكي الذي لابد أن يلتزم به اللاعبون والذي سنلعب به المباريات.
وعن اللاعبين الذين تعاقد معهم الفريق لهذا الموسم قال زوران ميسفيتش: إن التعاقدات جيدة ولدينا مجموعة من اللاعبين الجيدين نحتاج فقط لإعدادهم الإعداد الفني الجيد وهم من النوعية الجيدة من اللاعبين ونأمل أن نحقق معهم سويا نتائج جيدة للفريق ولابد ان يقدموا الإضافة فلديهم إمكانيات جيدة والمباريات الودية تظهر ان لديهم إمكانيات وقدرات أفضل نحتاج فقط لتنميتها في الملعب واللعب بالأسلوب الذي يريده المدرب. وعن اللاعبين المحليين في الدوريات التي درب بها قال زوران إن السعودية وعمان لديهما لاعبون محليون مجيدون لديهم المهارات والقدرات الجيدة وقادرون على تمثيل أنديتهم والمنتخبات التي يلعبون بها بشكل جيد واكد رغبته الشخصية وحبه الشديد للتدريب في منطقة الخليج وقال إن نادي السيب يعتبر من أندية النخبة في السلطنة وهو ناد جيد ويملك إمكانات جيدة مقارنة بأندية الخليج من ناحية التنظيم والإدارة والمنشآت.

الحضور الجماهيري

وعن جماهير نادي السيب الشغوفة بتحقيق النتائج الإيجابية قال المدرب: بكل تأكيد نحتاج للجماهير للوقوف مع الفريق في مبارياته بالدوري وسنعمل بكل تأكيد للعمل على تحقيق النتائج الجيدة لإسعادهم وكل شيء بكل تأكيد يعتمد على النتائج فالجميع يتطلع إلى ذلك والنتاج مهمة جدا بغض النظر عن أسلوب التدريب الذي نعتمده او التكتيك الذي نلعب به او جرعات التدريب فالجميع يسأل عن النتائج الجيدة والجميع يهتم بهذا الجانب وسنسعى للوصول إلى تحقيق النتائج الجيدة بأقصر الطرق الممكنة فإدارة النادي أعطت الثقة للجهاز الفني للعمل وتهيئة الفريق التهيئة الجيدة والمثالية وهناك تعهد مني للعمل بجد وبأقصى استطاعتي من اجل تحقيق النتائج المطلوبة بالرغم من التحديات التي نواجهها أحيانا كجهاز فني وإداري من اللاعبين وخاصة لاعبي المنتخبات ولكننا مثل ما قلت سنبذل قصارى جهدنا لإسعاد الجماهير والتي نأمل أن تقف خلف الفريق في المدرجات تسانده وتشجعه. الجدير بالذكر أن المدرب الكرواتي زوران ميسفيتش درب الوكزة القطري والحزم السعودي وكلباء الإماراتي والعروبة الإماراتي ودرب أيضا نادي صلالة العماني ودرب في السنوات الثلاث الأخيرة في الدوري الصيني وحقق فيه بطولتين.