أطفال الولايات يرددون «التهلولة» تعظيما وتكبيرا لله تعالى في الأيام العشر من ذي الحجة

تعد من الاحتفالات المرتبطة بالإرث الثقافي العماني الأصيل –

«عمان» خرج العديد من أطفال ولايات السلطنة خلال الأيام العشر الأولى من ذي الحجة للمشاركة في إحياء احتفالية التهلولة وذلك تكبيرا وتهليلا في طاعة الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، حيث تعد من العادات والموروثات المرتبطة بالإرث الثقافي العماني الأصيل التي تهدف إلى تعزيز روح الإخاء والمحبة بين الأطفال وإدخال الفرحة والبهجة إلى قلوبهم وغرس حب الله والقيم الإسلامية في نفوسهم، حيث يردد الأطفال خلالها التهاليل والتسابيح ومختلف الأذكار الحميدة وهم يجوبون الشوارع والأزقة والحارات القديمة مهللين ومكبرين داعين الله تعالى أن يوفق المسلمين وحجاج بيت الله الحرام.
وتقام التهلولة عند رؤية هلال شهر ذي الحجة، وتبدأ من بعد صلاة المغرب إلى آذان العشاء، وتستمر إلى صباح يوم التاسع من الشهر نفسه، ويتقدم مجموعة الأطفال الذكور والإناث أكبرهم أو من لديه صوت عالٍ ويسمى (المهلل) الذي يقوم بقراءة عبارات التسبيح والتوحيد والتحميد والتمجيد لله رب العالمين، ويرد الجمع بقول (لا إله إلا الله) والتي تبعث في نفوس السامعين الروحانية لعظم أيام الحج العشر من ذي الحجة إلى أن تنتهي التهلولة، ثم تعاد مرة أخرى وهكذا حتى يؤذن لصلاة العشاء.