شركات الحج العمانية تسجل حضورها .. وفريق من البعثة يتجه إلى منى لاستقبال الحجاج اليوم

رئيس وفد الإشراف ببعثة الحج العمانية لـ«عمان»:-
«عمان» تقف على مخيمات مشعر عرفات وترصد جاهزيتها لاستقبال الحجيج –
موفد «عمان» في بعثة الحج عامر الأنصاري –

أكد الدكتور أحمد بن علي الكعبي رئيس وفد الإشراف على شركات الحج ببعثة الحج العمانية أن عدد شركات الحج العمانية المسجلة هذا العام بلغت 85 شركة جميعها سجلت حضورها إلى مكة المكرمة وكانت آخر حملة قد سجلت صباح أمس.

وقال في تصريح خاص لـ «عمان»: «مهمة وفد الإشراف على شركات الحج ببعثة الحج العمانية هي متابعة تلك الشركات من حيث التسجيل والتأكد من وصول الشركة إلى مقر سكنها سواء في مكة المكرمة أو قبل ذلك بأيام في المدنية المنورة، وبالتالي يقوم الوفد بتنظيم زيارة لتقييم الشركات بناء على العقد المبرم ما بين الشركة وبين الحاج من ناحية الخدمات المقدمة في التغذية والسكن والنقل، فيتم التأكد من تحقيق هذه المتطلبات، ويتم تقييم الشركات على كراسة العقد المبرم».
وتابع: «من مهام وفد الإشراف على شركات الحج معالجة بعض الإشكالات إن وجدت، ومثال على ذلك جانب التغذية، حيث تقوم شركات الحج العمانية جميعها بالتعاقد مع مطاعم بالمملكة العربية السعودية لتغذية الحجاج، وأحيانا تحصل بعض الإشكاليات وتقوم البعثة بالتدخل بعد التواصل مع المعنيين في وزارة الحج السعودية والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية».
واسترسل قائلا: «من ضمن أعمال الوفد التأكد من الاحتياجات والمتطلبات في مخيمات منى وعرفات، بناء على العقد المبرم مع المطوف، وهي المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية، من توفير المتطلبات الأساسية من ماء وبعض المواد الغذائية ووسائل الراحة، وكذلك توزيع الخيام على شركات الحج العمانية هي من اختصاص وفد الإشراف وذلك بما يتلاءم مع الإعداد، حيث إن لكل شركة أعدادا محددة من الحجاج».
وحول تعامل وفد الإشراف مع ملاحظات الحجاج أو مخالفات شركات الحج العمانية قال الكعبي: «هناك لجنة لاستلام الشكاوى يترأسها نائب رئيس وفد الإشراف على شركات الحج، تقوم هذه اللجنة بدراسة جميع الشكاوى المقدمة إلى هذه اللجنة، ثم تقوم بإعداد التقارير الخاصة بذلك مع الأدلة والإثباتات، وبعد العودة من موسم الحج يتم تشكيل لجنة مستقلة من غير أعضاء بعثة الحج العمانية بقرار وزاري من قبل معالي وزير الأوقاف والشؤون الدينية، تقوم اللجنة المستقلة بدراسة هذه الشكاوى التي قدمها الحجاج ويتم مقارنتها مع التقارير والأدلة، وبحسب المخالفة يتم اتخاذ الإجراء، فإذا كانت هناك مخالفات جزائية يتم إحالتها إلى الادعاء العام، وأما إذا كانت هناك مخالفات إدارية فيتم إما الإنذار أو التوقيف عن ممارسة النشاط لمدة سنة أو سنتين بحسب المخالفة».
وتابع: «في العام الماضي بعض الشركات تم توقيفها، وتم في العام الماضي تحويل شركتين إلى الادعاء العام بسبب مخالفتهم بعض الأنظمة والقوانين، وفي هذا العام تلك الشركات غير موجودة ضمن شركات الحج العمانية لعام 1440».
واختتم الدكتور أحمد الكعبي حديثه قائلا: «تلقت البعثة منذ وصولها إلى مكة شكاوى من الحجاج حول جوانب تتعلق بالنظافة والتغذية لبعض الشركات، ولكن تلك الشكاوى قليلة جدا، وتحديدا جاءت على شركتين فقط، وبالوقوف على هذه الشكاوى من قبل الوفد والزيارات الميدانية تبين فعلا صحة الشكوى، وبناء على ذلك تم تشكيل فريق يضم عددا من أعضاء الوفد الطبي وشرطة عمان السلطانية ووفد الإشراف على الشركات، ووقف الفريق على الفندق والمطعم، وتم التواصل مع وزارة الحج السعودية، والذين قاموا بدورهم بزيارة الموقع، وتم التواصل مع الوفد من قبل مدير المطعم الذي أبدى استعداده لتسوية الأمر، ونحن في انتظار ما تنتهي إليه إجراءات التسوية».

مخيمات عرفات

ومن جانب آخر رصدت عمان أمس جاهزية مخيمات عرفات، حيث تم تزويد تلك المخيمات بعدد كافٍ من أجهزة التكييف وتقدر كل وحدة تكييف بسعة 5 أطنان، وفي الخيمة الواحدة ما لا يقل عن مكيفين اثنين بحسب المساحة والسعة، كما تم تزويد المخيمات بأجهزة إعلامية، عبارة عن سماعات وضعت في كل مخيم، لنقل خطبة يوم عرفة، وكذلك إشعار الحجاج بالتعليمات والضروريات في الحالات الطارئة. كما تم فرش المخيمات بسجادات جديدة وتزويدها بأجهزة الأمن والسلامة المتمثلة بطفايات الحريق.
هذا وقد غادر مساء أمس فريق من بعثة الحج العمانية إلى مخيمات منى استعدادا لاستقبال الحجاج العمانيين الذين سيتوافدون إلى مخيماتهم في منى اليوم.