مناقشة دور الأدلة الجنائية في إثبات البراءة بصلالة

تغطية:أمينة الزوامري –

أقيمت بمكتبة دار الكتاب العامة بصلاله الحلقة التدريبية «دور الأدلة الجنائية والبصمة الوراثية في إثبات البراءة» التي قدمها الدكتور محسن بن سليمان العامري خبير البصمة الوراثية والأدلة الجنائية لدى المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي في هولندا ومدير المختبر الجنائي بشرطة عمان السلطانية سابقا، وذلك ضمن مشروع أدلة البراءة حيث تناولت الدورة التي أقيمت للمرة الثانية على التوالي منذ اللقاء الأول في يوليو الماضي الحديث حول المشروع وفكرته وأهم أهدافه والأنشطة المتعلقة بهذا الجانب.
وتطرق الدكتور العامري إلى الحديث حول مسرح الجريمة إضافة إلى تحليل الأسلوب الجرمي وأبرز الأدلة الجنائية وقيمتها الاستدلالية ونوقشت عدد من المحاور في تقنيات وتطبيقات البصمة الوراثية في المجال الجنائي ونفذت هذه الحلقة مستهدفة ٣٤ متدربا ومتدربة من الفئات المختلفة وكانت استقطبت في الشهر الماضي ٥٠ متدربا ومتدربة.
ويذكر أن مشروع أدلة البراءة لمؤسسة الدكتور محسن بن سليمان العامري التي تأسست قبل عامين بهدف غير ربحي تسعى الى تقديم الاستشارات وتنفيذ عدد من الحلقات و المحاضرات وعقد الندوات وحلقات النقاش مجانا لأطراف القضايا الجنائية والقضاة والمحاميين وممثلي الادعاء ومحامي الدفاع وطلاب معاهد القضاء وكليات القانون لتطوير مفهوم محدودية وحجية الأدلة المادية الجنائية والبحث في أدلة النفي لدعم براءة المتهم، ومن أهم أنشطتها نشر الوعي العام في مجال الأدلة الجنائية والبصمة الوراثية و تنفيذ الدورات إلى جانب تقديم الاستشارات في تقييم ومراجعة الأدلة المادية في القضايا الجنائية، بالإضافة الى كتابة مقالات ونشرها في الصحف والدوريات، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة والبريد الالكتروني للتواصل وغيرها من الأنشطة المختلفة في هذا الشأن.