السيسي وحسن بلقيه يبحثان مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط

القاهرة- عمان -نظيمة سعد الدين –

غادر السلطان حسن بلقيه سلطان بروناى مطار القاهرة الدولي، صباح أمس، بعد زيارة لجمهورية مصر العربية، استغرقت يومين، التقى خلالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بحثا خلالها الموضوعات الدولية والإقليمية، وأيضا سبل تعزيز التعاون بين البلدين، خاصةً على صعيد التعاون الثقافي والديني.
وكان قد التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي السلطان حسن بلقيه، في قصر الاتحادية، وعقدا جلسة مباحثات ثنائية،
تلتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، تطرقت المباحثات إلى سبل تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين، فى عدد من المجالات، بما يتوافق مع إمكانات الدولتين، خاصةً على صعيد التعاون الثقافي والديني. وقد صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، بأن الرئيس السيسي عقد جلسة مباحثات ثنائية مع سلطان بروناي، تلتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين.
وأعرب الرئيس المصري عن التطلع لتطوير التعاون الثنائي مع بروناي في مختلف المجالات، لا سيما الدينية والسياحية والثقافية والاقتصادية، فضلاً عن الاهتمام بجذب المزيد من الاستثمارات البروناوية استغلالاً للفرص الاستثمارية الواعدة المتوفرة حالياً في مصر في مختلف القطاعات، بالإضافة إلى تعزيز التنسيق والتشاور المتبادل سياسياً إزاء مختلف القضايا الإقليمية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.
من جانبه؛ أكد السلطان حسن بلقيه عمق العلاقات التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين، مشيداً بالإنجازات التي شهدتها مصر خلال الفترة الماضية في مختلف المجالات، لا سيما على صعيد مكافحة الإرهاب والإصلاح الاقتصادي والمشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها بهدف تحقيق التنمية الشاملة، ومشدداً على أن سلطنة بروناي تقدر دور مصر المحوري والفاعل في العالمين العربي والإسلامي، وهو الدور الذي تعول عليه بروناي لاستقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط والعالم الإسلامي ككل.
وأضاف المتحدث الرسمي أن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز أطر التعاون الثنائي بين البلدين في عدد من المجالات بما يتوافق مع إمكانات الدولتين، خاصةً على صعيد التعاون الثقافي والديني، حيث استعرض الرئيس السيسي جهود مصر خلال السنوات الماضية في مكافحة وتقويض الفكر المتطرف.