ختـام دورة الحكام المسـتجـدين لكـرة الـيـد الشـاطئـيـة

تصوير – صالح الشرجي –

اختتمت دورة الحكام المستجدين لكرة اليد الشاطئية مساء أمس الاول التي نظمها الاتحاد العماني لكرة اليد لمدة يومين، وذلك تحت رعاية إبراهيم بن محمد السالمي رئيس نادي الرستاق بالملعب الرملي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بحضور محمد بن خلفان المشرفي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة اليد رئيس لجنة الحكام وعبدالرضا الشيخ نائب رئيس لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة اليد المشرف العام على الدورة والمحاضر زهير سمحة الخبير التحكيمي بالاتحاد العماني لكرة اليد، وقد شارك في الدورة 19 حكما وحكمة. وقد اشتملت الدورة على العديد من المحاضرات النظرية والعملية، حيث خصصت الفترة الصباحية لإقامة المحاضرات النظرية بقاعة المحاضرات بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر أما الفترة المسائية فقد خصصت للجانب العملي لتطبيق ما تم تنفيذه في المحاضرات على أرض الواقع بحضور عدد من لاعبي الأندية وأقيمت التدريبات بالملعب الرملي بمجمع بوشر . وقد اعرب جميع المشاركين في الدورة عن شكرهم وتقديرهم للاتحاد العماني لكرة اليد على إتاحة الفرصة لهم من أجل الانخراط في سلك التحكيم لكرة اليد الشاطئية مشيدا في الوقت نفسه بالدور الكبير الذي قدمه المحاضر في الدورة والمشرفون عليها مؤكدين بأن نتائج هذه الدورة سيكون لها الأثر الإيجابي من خلال دوري الشواطئ الذي ينوي الاتحاد تنظيمه في الفترة القادمة. وتأتي هذه الدورة في إطار خطة لجنة الحكام بالاتحاد الى تكوين قاعدة من الحكام لإدارة مباريات دوري الشواطئ للأندية الذي يسعى الاتحاد حاليا الى تنظيمية خلال الفترة القادمة خاصة، وان هناك استحقاقات قادمة للمنتخبات الوطنية الاول والناشئين والشباب للمشاركة في البطولات التي ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة اليد العام المقبل كذلك تأتي في اطار الاهتمام ورعاية وتطوير مستوى التحكيم في كرة اليد الشاطئية بعد وصول منتخبنا إلى نهائيات كأس العالم لكرة اليد الشاطئية التي ستقام بإيطاليا عام 2020 وهي المرة السادسة التي يتأهل فيها منتخبنا لمونديال اليد الشاطئية، كذلك التأهل للمشاركة في دورة أنوك العالمية الشاطئية ( قطر 2019 ) خلال شهر أكتوبر القادم ويسعى حاليا اتحاد اليد إلى تكوين قاعدة من الحكام في كرة اليد الشاطئية. وقد استهل حفل ختام الدورة بكلمة ألقاها زهير سمحة الخبير التحكيمي بالاتحاد العماني لكرة اليد المحاضر في الدورة رحب براعي الختام والحضور تطرق فيها الى أهمية إقامة هذه الدورة والمحاضرات التي تم تطبيقها فيها التي كانت مكثفة حيث أقيمت على مدار يومين مضيفا بأن هذه الدورات التدريبية سيكون لها شأن كبير في تطور مستوى التحكيم خاصة وان الدورة شهدت عددا من عناصر المنتخب الوطني لكرة اليد الشاطئية الذين لديهم خبرة كبيرة في اللعبة وهذا الأمر سوف يسهل من مهمة الجانب التحكيمي لكرة اليد الشاطئية، حيث أصبح المنتخب الوطني الاول من أبرز المنتخبات على مستوى القارة الآسيوية بعد حصوله على المركز الثاني في آخر بطولة اقيمت بالصين.
بعد ذلك قام راعي الختام بتوزيع الشهادات على الحكام المشاركين في الدورة بعدها قدم محمد بن خلفان المشرفي رئيس لجنة الحكام بالاتحاد درعا تذكاريا لراعي الختام. وقال ابراهيم بن محمد السالمي رئيس نادي الرستاق راعي ختام الدورة في البداية أبارك للاتحاد العماني لكرة اليد لإنجاز هذه الدورة التي تقام لأول مرة في السلطنة وعدد المشاركين فيها جيد كأول دورة ونرجو للاتحاد التوفيق في الدورات القادمة مؤكدا بان مجلس ادارة نادي الرستاق يدرس حاليا فكرة المشاركة في مسابقات الاتحاد العماني لكرة القدم خلال الفترة القادمة .