«العسكري السوداني» وقادة الاحتجاج يوقعون الإعلان الدستوري

هيئة حكم انتقالي في 18 من الشهر الجاري –

الخرطوم «أ.ف.ب»: أعلن في السودان أمس الاتفاق على تشكيل هيئة حكم انتقالي في 18 أغسطس الحالي.ووقع المجلس العسكري الحاكم وقادة الاحتجاج أمس في الخرطوم بالأحرف الأولى الإعلان الدستوري الذي يشكل مع الإعلان السياسي المبرم سابقا، الاتفاق الشامل حول حكم مدني سيتم توقيعه رسميا في 17 أغسطس الجاري.
وقع الإعلان الدستوري أحد أبرز قادة «قوى الحرية والتغيير» أحمد الربيع ونائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو أثناء مراسم حضرها وسيطا إثيوبيا والاتحاد الإفريقي.
وفور التوقيع علا التصفيق في القاعة وتصافح ممثلا الطرفين. وردد عشرات السودانيين خارج المبنى «حكومتنا مدنية» و«ثورة ثورة»، وتعالت أصوات أبواق السيارات.
وقال محمد حمدان دقلو الرجل الثاني في المجلس العسكري وقائد قوات الدعم السريع «بتوقيع هذا الاتفاق طوينا صفحة عصيبة من تاريخ السودان».
وتم التوصل إلى الاتفاق بعد مفاوضات شاقة بين الجانبين.
وسيتألف المجلس السيادي من ستة مدنيين وخمسة عسكريين، وسيقود مع برلمان وحكومة فترة انتقالية تستمر ثلاث سنوات ونيفا.