«النور للمكفوفين» تختتم فعاليات الرحلة الترفيهية الى محافظة ظفار

صلالة – بخيت كيرداس الشحري –

احتفلت جمعية النور للمكفوفين فرع محافظة شمال الباطنة صباح أمس بفندق حمدان بلازا صلالة باختتام فعاليات الرحلة الترفيهية التي نظمتها لأعضائها إلى محافظة ظفار وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية وعدد من المسؤولين والضيوف وأعضاء الجمعية.
بدأ الحفل الختامي بكلمة ألقاها محمود بن عامر العلوي رئيس مجلس إدارة الجمعية أشار خلالها الى أن الجمعية تسعى الى تعزيز الأنشطة الاجتماعية والثقافية لتحقيق أهدافها كدعم لبرامج التنمية الاجتماعية والاندماج الاجتماعي لأعضائها، وقال: ما لمسناه وما انعكس على واقع إخواننا المكفوفين في حياتهم قبل عام مضى، تحققت لدينا الفكرة بالتنفيذ بتنظيم رحلة سنوية لأعضاء الجمعية لهذا العام للتمتع بأجواء الموسم السياحي الخلاب بظفار والترويح عن أنفسهم بالخروج الى عالم السعادة والمتعة والبهجة والثقافة، وكانت مرتكزة على ما قدم واتسم بالنجاح لمختلف البرامج في العام الماضي لغرض الترفيه وبمختلف المناشط والبرامج الممتعة، بعد عام مليء بالعمل ومشاغل الحياة، ولم ننشد فقط ذلك وإنما تنمية المهارات التواصلية والإبداعية والفنية وترسيخ روح الألفة والمحبة بين أعضاء الجمعية ومجتمعنا الغالي ومن خلال برامج هادفة والتي تم تطويرها نحو الأفضل عن العام الماضي، بحيث تسمح لهم من تحقيق أكبر نسبة من التواصل بينهم والتفاعل والتنافس بشكل إيجابية لبرامج مبتكرة تتسم بالجدية والفاعلية، وكلنا أمل أن تكون فعاليتنا لهذا العام تختلف بعدا وفعلا وأثرا وتكون مؤثرة على واقع هؤلاء لما ينعكس على إدخال البهجة والسرور في دواخلهم ويؤثر لدور إيجابي وفعال خلال مسيرة حياتهم لعامهم القادم». واكد استمرار هذا النهج مثمنا الدعم والمساندة الذي حظيت به هذه المبادرة من سعادته مما حقق النتائج المرجوة وما ذلك إلا تجسيدا لما تحظى به هذه الشريحة من اهتمام من لدن القيادة الحكيمة.وأكد محمود العلوي في نهاية كلمته على أن «هذا الجمع الكريم من المكفوفين يدعون المولى القدير أن يديم النعم على البلد الأمين وهو يرفل بالخير والأمن والأمان وان يحفظ مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -أعزه الله- ويسبغ عليه من نعمه ويلبسه أثواب الصحة والعافية ويبارك اللهم في عمره». وكانت فعاليات يوم الحفل الختامي قد بدأت بآيات عطرة من الذكر الحكيم بصوت مرتل من الكفيف علي الهنائي، كما قدمت الكفيفة صديقة بنت علي العجمية كلمة المكفوفين، والقت مباهج بنت عبدالله الذهلية قصيدة وطنية من كلمات الدكتور صالح الفهدي ومن ثم قدم مجموعة من أعضاء الجمعية عرض مسرحي بعنوان «أنا قادر»، كما تم تقديم عرض مرئي عن جمعية النور للمكفوفين فرع محافظة شمال الباطنة وبرامجها وفعالياتها المختلفة، وفي نهاية الاحتفال قام راعي المناسبة سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري ومحمد بن إسماعيل البلوشي رئيس فرع الجمعية بشمال الباطنة ومحمود العلوي رئيس جمعية النور للمكفوفين بالسلطنة بتكريم المشاركين والجهات الداعمة.