اليوم .. ختام منافسات بطولة عمان المفتوحة للإسكواش

طاهر البرواني: نهدف لتوفير بيئة جاذبة للتنافس واختيار أفضل الكفاءات –
كتب: فهد الزهيمي –

يسدل الستار اليوم على منافسات بطولة عمان المفتوحة للاسكواش لعام 2019 التي تنظمها اللجنة العمانية للاسكواش وذلك بملاعب الاسكواش بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وسيقام حفل الختام وتتويج الفائزين تحت رعاية الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية. وحول منافسات البطولة قال طاهر بن تغلب البرواني عضو اللجنة العمانية للاسكواش والمشرف على البطولة: حفلت منافسات اليوم الأول بإثارة كبيرة من قبل المشاركين في البطولة وهذا ناتج من المستويات المتفاوتة بين اللاعبين المشاركين من مختلف الجنسيات وبلا شك أن اللجنة بعد إشهارها في مطلع العام الجاري تتطلع إلى تحقيق المزيد من الأهداف المتنوعة عبر هذه البطولة، ومن ضمنها فتح المجال لكافة اللاعبين من مختلف الفئات العمرية وذلك من أجل توفير بيئة جاذبة لهم للتنافس واختيار أفضل الكفاءات والعناصر التي من الممكن أن تشكل إضافة قوية وداعمة للمنتخبات الوطنية في المستقبل القريب والحصول على قاعدة بيانات من اللاعبين العمانيين أصحاب المواهب الفنية العالية لينضموا إلى شريحة المنتخبات العمانية للاسكواش، كما تتطلع اللجنة إلى تفعيل رياضة الاسكواش بين مختلف شرائح المجتمع وفتح المجال لكافة الموهوبين بهذه الرياضة للتنافس على جوائز البطولة.

اكتشاف المواهب

وأضاف البرواني: يشارك في هذه البطولة حوالي 44 لاعبا بواقع 17 لاعبا في فئة تحت 15 سنة و 27 لاعبا في فئة العموم ومن مختلف الجنسيات من السلطنة والهند وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية ومصر وقطر وغيرها من الدول، وهذا التنوع من اللاعبين من مختلف الدول يساهم في تطوير اللعبة، وقد قمنا بتقسيم البطولة على فئتين وهما فئة العموم وفئة تحت 15 عاما، ونهدف إلى اكتشاف المواهب الجديدة من اللاعبين العمانيين وإيجاد جيل جديد لضمهم إلى المنتخبات الوطنية وأن تكون لدينا منهجية واضحة في اختيار اللاعبين في الاستحقاقات الخارجية المقبلة. وأضاف: وجود اللاعبين الأجانب في هذه البطولة يمثل دافعا كبيرا للاعب العماني نحو بذل مزيد من الجهد من حيث الاحتكاك بهؤلاء اللاعبين وأيضا الارتقاء بالمستوى الفني الذي سوف يساهم في رفع مستواه خلال الفترة المقبلة، واللاعب العماني أثبت مستواه في البطولات الماضية وأرجو أن نرى لاعبا عمانيا يتوج بلقب هذه البطولة.

الاهتمام بالمراحل السنية

وقال عضو اللجنة العمانية للاسكواش والمشرف على البطولة: اللجنة تهتم كثيرا بمختلف فئات اللعبة وخاصة فيما يخص المراحل السنية لأنهم النواة الحقيقية للمنتخبات الوطنية حيث قمنا في هذا العام بعمل شراكة مع برنامج صيف الرياضة؛ من أجل تدريب هؤلاء اللاعبين على لعبة الاسكواش ومن أجل استغلال فترة الإجازة الصيفية وتشكيل حصص تدريبية للمشاركين الذين وصل عددهم مع بداية البرنامج إلى 400 لاعب من مختلف الجنسيات وهذا بحد ذاته يوجد قاعدة جيدة للعبة في السلطنة ويسهل على المدربين اختيار الكفاءات المناسبة في المراحل السنية.
بناء قاعدة للعبة

وحول المشاركات الخارجية للمنتخبات قال طاهر البرواني: اللجنة العمانية للاسكواش أنشئت هذا العام وهي بصدد تكوين قاعدة للعبة واكتشاف المواهب وإنشاء قاعدة بيانات للاعبين وحصرهم والاهتمام بالمراحل السنية وأيضا عمل دراسة لواقع اللعبة بشكل فني وبالطرق الصحيحة، لذا ارتأينا عدم المشاركة في هذا العام في أي بطولات خارجية من أجل التركيز على البطولات المحلية وصنع منتخبات جيدة قادرة على المنافسة خارجيا، وعندما نرى أن الوقت قد حان للمشاركة خارجيا سنكون في المقدمة، وأيضا لا نكتفي بمجرد المشاركة وإنما نهدف من المشاركات الخارجية أن يكون لنا نصيب من التتويج في البطولات التي نشارك فيها. وقال أيضا: ستكون لدينا بطولة الأندية في شهر أكتوبر أو نوفمبر المقبلين وهي فرصة كبيرة للاعبين من أجل المشاركة وإثبات وجودهم، كما أنه ستكون لدينا بطولة للمدارس وذلك بعد التنسيق مع اللجنة العمانية للرياضة المدرسية بحيث يمكننا اكتشاف مواهب من الطلبة لمنتخبات المراحل السنية بعد صقلهم بالطريقة الصحيحة وتعليمهم أساسيات اللعبة وإعطائهم الجرعات الفنية في لعبة الاسكواش، وأيضا نهدف إلى إقامة دوري للكليات والجامعات الحكومية والخاصة، ونأمل أن يكون هذا العام هو عام لإيجاد قاعدة صحيحة للعبة، كما أننا نستهدف اللاعبين ليس في محافظة مسقط فقط وإنما في مختلف محافظات السلطنة ودور الأندية والمدارس والكليات هو من سيبرز هولاء اللاعبين في المحافظات وسنكون على تواصل واطلاع دائم بهذه المسابقات لكي نكتشف المواهب الكامنة في تلك المحافظات.

مدربون وحكام

وقال البرواني: فيما يخص تطوير الحكم وأيضا المدرب العماني، لدينا حاليا مجموعة من الحكام الوطنيين من ذوي الخبرة في لعبة الاسكواس ومنهم من كان يمارس اللعبة منذ الثمانينات والتسعينيات وقمنا باستثمار هذه العناصر من جديد من أجل مواصلة دعمهم للعبة. وأضاف: لدينا حاليا مدربان اثنان في اللعبة وهما خالد الشيزاوي وأيضا شبيب الهادي ويتمتعان بخبرة جيدة في التدريب. وحول ضرورة التعاقد مع مدرب أجنبي متخصص في لعبة الاسكواش قال طاهر البرواني: من المهم والضروري التعاقد مع مدرب أجنبي ومتخصص لأنه من دون هذا المدرب سيكون من الصعوبة المنافسة في البطولات الخارجية وبلا شك سيكون للجنة العمانية للاسكواش توجه في هذا الجانب بعد تشكيل المنتخبات الوطنية نهاية العام الجاري.

جوائز البطولة

واختتم طاهر بن تغلب البرواني عضو اللجنة العمانية للاسكواش والمشرف على البطولة حديثه بالقول: لقد رصدت اللجنة العمانية للاسكواش جوائز مادية لتحفيز المشاركين للتنافس على المراكز الأولى بالبطولة، حيث إن إجمالي قيمة الجوائز 650 ريالا عمانيا مخصصة لفئة العموم، أما الفئات الأخرى، فتم تخصيص عدد من الجوائز المادية والعينية التي تساهم في دعم الفئات المشاركة من أجل الاهتمام باللعبة، وتشكل البطولة الرسمية الأولى للاسكواش أهمية كبيرة لاعتماد التصنيف الخاص للاعبين العمانيين، حيث من المقرر بأن يتم عبر هذه البطولة البدء في احتساب النقاط الخاصة لتصنيف اللاعبين المحليين الذي سيتم على إثره إنشاء قاعدة بيانات والرجوع إلى هذا التصنيف للمسابقات والبطولات القادمة، وتتكون اللجنة العمانية للاسكواش من فهد بن حمد الهنائي رئيسا وعضوية كل من طاهر بن أحمد المعشري وطاهر بن تغلب البرواني ومحمد بن سليمان الهنائي وإسماعيل بن عيسى الكندي أمينا للسر.

فرصة للتنافس

أشار اللاعب والمدرب خالد الشيزاوي بأن بطولة عمان المفتوحة للاسكواش هي فرصة جيدة لكافة اللاعبين للتنافس فيما بينهم ومعرفة اللاعبين النخبة في السلطنة واكتشاف مواهب جديدة تضاف كعناصر قوة للمنتخبات الوطنية مضيفا بأن البطولة يشارك بها اللاعبون العمانيون وكذلك الوافدون مما أعطى ذلك قوة فنية أكبر لوجود مزيد من الاحتكاك، وتبادل الخبرات الفنية بين اللاعبين. وذكر الشيزاوي بأن اللجنة العمانية للاسكواش بدأت في اتخاذ خطوات جيدة لتطوير اللعبة من خلال الملتقيات الصيفية للاسكواش للفئات العمرية وكذلك إقامة هذه البطولة المفتوحة مما يعطي ذلك مؤشرات إيجابية لوجود مزيد من التقدم لهذه اللعبة في المستقبل القريب وأوضح الشيزاوي بأنه أشرف على اللاعبين الصغار في الملتقى الصيفي للاسكواش الذي اختتم مؤخرا بالتعاون مع برنامج صيف الرياضة لافتا إلى إنه كانت هناك مشاركات جيدة من اللاعبين الصغار في رياضة الاسكواش إلى جانب الحماس الكبير الذي أظهره اللاعبون لتعلم هذه الرياضة وأساسياتها.

خبرة كبيرة

من جانبه قال اللاعب المصري أيمن صالح: إن المستويات الفنية للاعبين المشاركين في بطولة عمان المفتوحة للاسكواش هي متفاوتة، مضيفا بأن هناك مجموعة من اللاعبين الذين يتميزون بمستويات عالية جدا ولديهم خبرة كبيرة في الرياضة وذكر أيمن بأن بدايته كانت جيدة في البطولة عبر تحقيق انتصار مهم في أولى مبارياته. مشيرا بأنه يتمنى أن يستمر على هذا النهج، وحول توقعاته لنتائج البطولة وإمكانية وصوله إلى الأدوار المتقدمة، قال أيمن صالح: إنه يتوقع الوصول إلى الدور الربع النهائي نظرا للمستويات الفنية الكبيرة للاعبين متمنيا بأن يصل إلى أبعد عن ذلك ويتوج بأحد المراكز الثلاثة الأولى. وأشار اللاعب المصري أيمن صالح بأنه سبق وأن شارك في بطولات سابقة ومنها بطولة لنادي الموظفين بجامعة السلطان قابوس ونجح من خلالها بالتتويج بالمركز الأول.